أخبار

هيلاري وبيل كلينتون يجمعان 30 مليونا منذ بداية 2014
تاريخ النشر: 16 مايو 2015 6:27 GMT
تاريخ التحديث: 16 مايو 2015 6:27 GMT

هيلاري وبيل كلينتون يجمعان 30 مليونا منذ بداية 2014

الملايين الكثيرة تضع الرئيس الأمريكي الأسبق وزوجته على صدارة نسبة 0.1% من فئة السكان الأمريكيين ذي الدخل المرتفع.

+A -A

واشنطن- حققت هيلاري وبيل كيلنتون 30 مليون دولار على الأقل منذ كانون الثاني/ يناير 2014، من بينها أكثر من 25 مليون دولار حصلا عليها من إلقاء نحو 100 خطاب، وفقا لملف مقدم إلى الحكومة.

وحققت هيلاري كلينتون، وهي المرشح الأوفر حظا للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي في 2016 لخوض انتخابات الرئاسة، أكثر من خمسة ملايين دولار كعائدات من كتابها ”خيارات صعبة“ الذي نشرته في حزيران/ يونيو الماضي، وفقا للملف.

وتضع هذه الملايين هيلاري وبيل كلينتون على صدارة نسبة 0.1% من فئة السكان الأمريكيين ذي الدخل المرتفع، وفقا لبيانات حكومية.

وظهر التفاوت الاقتصادي كموضوع مبكر مع مرشحي الحزبين الذين يتنافسون على البيت الأبيض في تشرين الثاني/ نوفمبر 2016.

وأصبحت نسبة 0.1% موضوعا للنقاش في مناقشات السياسات حول الانقسام بين الأغنياء والفقراء، والتي يستشهد بها السياسيون لدعم كل شيء من زيادة الإشراف على وول ستريت، إلى رفع الأجور، إلى تعديل قانون الضرائب.

وكانت كلينتون أعلنت عن ترشحها الشهر الماضي بالقول: ”كل يوم يحتاج الأمريكيون إلى بطل، وأرغب في أن أكون ذلك البطل“.

وواجه كل من هيلاري وبيل كلينتون انتقادات لوضعهما المميز. ففي العام الماضي قالت هيلاري إنهما ”كانا بدون أموال عندما غادرا البيت الأبيض في 2001، حتى بالرغم من أن بيل كلينتون صنع ملايين الدولارات من إلقاء خطب بعد انتهاء رئاسته“.

وحققت كلينتون -وهي وزير خارجية سابق، وعضو بمجلس الشيوخ الأمريكي وسيدة أولى- ما يقدر بنحو 250 ألف دولار من كل خطاب منذ تركها وزارة الخارجية في 2013.

وتعين على كلينتون مثل غيرها من المرشحين الرئاسيين الذين دخلوا السباق قبل 15 نيسان/ أبريل الماضي، تقديم بيان بشأن تمويلاتهم الشخصية بحلول 15 أيار/ مايو الجاري.

وجعلت حملة كلينتون هذا الملف متاحا لأجهزة الإعلام لمراجعته.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك