تركيا تدعم انضمام فلسطين للجنائية الدولية

تركيا تدعم انضمام فلسطين للجنائية الدولية

أنقرة- قال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، تانجو بيلكيج، إن قرار فلسطين المتعلق بالانضمام رسميا للمحكمة الجنائية الدولية، اعتبارا من 1 نيسان/ أبريل الجاري، يجب أن يُقيم من خلال مبدأ السيادة الوطنية لتلك الدولة، ويجب أن يلقى ”كل الاحترام“.

وأضاف بيلكيج، في مؤتمر صحافي دوري عقده في مقر الخارجية التركية في أنقرة، أن تركيا ”مطلعة مسبقا على التحقيقات التي تجريها الجنائية الدولية حول الوضع في فلسطين، كما أنها تتابع عن كثب جميع التطورات المتعلقة بالقضية“.

وأكد على ”ضرورة إعادة إحياء عملية السلام وإيجاد حل عادل ودائم للصراع الإسرائيلي الفلسطيني“، داعيا الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي والمجتمع الدولي إلى ”الوفاء بمسؤوليتهم تجاه القضية الفلسطينية“.

وتطرق المتحدث باسم الخارجية التركية، للزيارة التي أجراها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى إيران، وللتطورات الأخيرة الجارية على الساحة اليمنية، قائلا: ”كانت ملفات قضايا المنطقة من قبيل التطورات الجارية في سوريا والعراق واليمن حاضرة على جدول أعمال زيارة الرئيس التركي إلى طهران“.

وشدد على أن ”موقف تركيا من الأحداث الجارية على الساحة اليمنية يتسم بالوضوح، قائلا إن ”الإجراءات الأحادية الجانب التي اتخذها الحوثيون في اليمن، أوصلت البلاد إلى حافة التفكك، وأفقدت الدولة اليمنية القدرة على التحكم بمقاليد الأمور، ما أجبر مجلس التعاون لدول الخليج على القيام بعمليات لدعم الشرعية وإعادة تأسيسها، ونحن أعربنا عن دعمنا لتلك العمليات وللدولة الشرعية في اليمن، من خلال في بيان صحافي نشرناه في وقت سابق“.

وأعرب بيلكيج عن ”إيمانه بقدرة تلك العمليات على إعداد أرضية لانطلاق الحوار السياسي والمصالحة في اليمن، قائلا: ”نأمل أن تنسحب جماعة الحوثي من المواقع التي احتلتها، وأن تعيد الأسلحة الثقيلة التي استولت عليها، وأن تعلن عن قبولها للرئيس الشرعي والبدء بعملية حوار سياسي“.

ونوه إلى أن تركيا ”عبرت للمسؤولين الإيرانيين، عن مواقفها الواضحة تجاه الوضع في اليمن“، مشيرا إلى أن ”عملية إجلاء المواطنين الأتراك الذين يعيشون في اليمن، كانت ناجحة للغاية“.

وبشأن ظاهرة المقاتلين الأجانب، شدد بيلكيج على أن تركيا ”جزء من التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب“، مشيرا إلى أن ”اجتماع مجموعة العمل الخاصة بمكافحة ظاهرة المقاتلين الأجانب، عقدت برئاسة مشتركة من قبل تركيا وهولندا بتاريخ 7 نيسان/ أبريل في تركيا“.

وأوضح أن الاجتماعات ”تناولت الخطط الكفيلة بمنع تحرك المقاتلين الأجانب الإرهابيين، والتدبيرات التي ينبغي على المجتمع الدولي اتخاذها في هذا الصدد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com