المعارضة السورية تقتحم مدينة إدلب لأول مرة – إرم نيوز‬‎

المعارضة السورية تقتحم مدينة إدلب لأول مرة

المعارضة السورية تقتحم مدينة إدلب لأول مرة

دمشق – قال مقاتلون والمرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم السبت إن جماعات إسلامية من بينها جبهة النصرة سيطرت على أجزاء رئيسية من مدينة إدلب للمرة الأولى منذ بدء الصراع.

وقال التلفزيون السوري إن الجيش خاض معارك شرسة وتمكن من وقف تقدم المقاتلين من النواحي الشمالية والشرقية والجنوبية للمدينة.

وأضاف أن وحدات الجيش ”تخوض معارك ضارية لإعادة الوضع لما كان عليه.“

ويعيش في إدلب مئة ألف شخص وتقع بالقرب من الطريق السريع الاستراتيجي الرئيسي بين العاصمة دمشق ومدينة حلب كما أنها قريبة من محافظة اللاذقية الساحلية أحد معاقل الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد ومقره بريطانيا إن المقاتلين الإسلاميين دخلوا المدينة من عدة نواح لكن هجومهم الرئيسي كان من ناحيتي الشمال والغرب.

وإذا سيطر المقاتلون على إدلب وهي عاصمة محافظة تحمل نفس الاسم وتقع شمال غرب سوريا فإنها قد تصبح ثاني محافظة سورية تسقط في أيدي مقاتلي المعارضة بعد الرقة. والرقة معقل لتنظيم الدولة الإسلامية الذي تستهدفه غارات بقيادة الولايات المتحدة.

وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء ”إن وحدات من الجيش والقوات المسلحة وجهت ضربات مركزة على تجمعات التنظيمات الإرهابية التكفيرية التي تسللت إلى محيط المتحف الوطني وأطراف المنطقة الصناعية عند المدخل الشرقي لمدينة إدلب.“

وأضافت أن الجيش قتل مئات المقاتلين.

وكان مقطع فيديو نشرته على الانترنت جبهة النصرة أظهر عشرات المقاتلين في الشوارع ويقول صوت في الفيديو إنه صور في مدينة إدلب.

وقال مقاتل في الفيديو ”هذا بيتي. لم أدخله منذ أربع سنوات. هذا هو الحي الذي أسكن فيه وهذا بلدي. وبإذن الله سنحرره ونجعل المسلمين يسكنون فيه.“

وقوبل الرجل بترحيب من آخرين كان بعضهم يرتدي ملابس مدنية بينما احتضنه آخرون وهم يبكون.

وشكلت جماعات إسلامية تحالفا يشمل أيضا حركة أحرار الشام المتشددة وجماعة جند الأقصى. وأطلق التحالف هجوما يوم الثلاثاء للسيطرة على إدلب.

وأطلق التحالف على العملية اسم جيش الفتح.

وأسفر الصراع السوري عن مقتل أكثر من 220 ألف شخص وأجبر ملايين السوريين على ترك منازلهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com