الأسد: الغرب يسعى لإضعاف روسيا

الأسد: الغرب يسعى لإضعاف روسيا

موسكو- اتهم الرئيس السوري بشار الأسد، الغرب، بمحاولة إضعاف روسيا من خلال تحويل أوكرانيا إلى ”دمية“، وهو أسلوب يستخدم أيضا ضد سوريا.

وقال الأسد، في مقابلة مع صحيفة ”روسياسكايا جازيتا“ نشرت مقتطفات منها الجمعة، إن ”هناك صلة بين الأزمة السورية وما يحدث في أوكرانيا“.

وأضاف أن هذا ”نتيجة لأهمية الدولتين بالنسبة لروسيا ولأن الهدف في الحالتين هو إضعاف روسيا وخلق دولة تشبه الدمية“.

وفرضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عقوبات اقتصادية على روسيا لدورها في الأزمة الأوكرانية.

وتنفي روسيا، حليفة الأسد، إرسال قوات وأسلحة لدعم الانفصاليين الذين يقاتلون القوات الحكومية في شرق أوكرانيا، وتقول إن القوى الغربية ”ساعدت في الإطاحة بالرئيس الأوكراني المدعوم من موسكو العام الماضي“.

وحين سئل الأسد عن جولة ثانية من الاجتماعات بين أطراف الصراع السوري تعقد في موسكو من 6 إلى 9 نيسان/ أبريل المقبل، لن يشارك فيها، قال إن ”على من سيشاركون ألا يحيدوا عن الهدف الرئيسي وهو إعادة السلام“.

ولم تحرز الجولة الأولى من الاجتماعات، التي عقدت في كانون الثاني/ يناير الماضي، في موسكو، تقدما يذكر، ولم يشارك الكثير من شخصيات المعارضة السورية في تلك الاجتماعات، قائلين إنهم لن يحضروا إلا اجتماعات تقود إلى الإطاحة بالأسد من الحكم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com