العراق.. مقتل 7 مدنيين بقصف للتحالف على الفلوجة

العراق.. مقتل 7 مدنيين بقصف للتحالف على الفلوجة

الأنبار- قُتل سبعة مدنيين، وأصيب 22 آخرون، جراء قصف للتحالف الدولي على مدينة الفلوجة، غرب العراق، حسب سكان محليين.

وقال شوقي العبدلي، أحد سكان مدينة الفلوجة (65 كم غرب بغداد)، في تصريح صحافي، إن طيران التحالف الدولي، ”شن عددا من الهجمات الجوية على المدينة، الأربعاء، ما أدى إلى مقتل سبعة مدنيين وإصابة 22 آخرين بينهم نساء وأطفال“.

وأفاد سكان محليون بأن الطيران الدولي، ”قصف عددا من المنازل في حي الشرطة والضباط شمال الفلوحة، وحي الجولان غربها، وأحياء الشهداء وجبيل جنوب المدينة، والتي يتخذها تنظيم داعش مقرا له“.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات العراقية.

وفي سياق آخر، قال اللواء الركن كاظم الفهداوي، قائد شرطة محافظة الأنبار، إن تنظيم داعش قصف مجمعا قضائيا ومقرا عسكريا للفوج الأول بالجيش في مناطق متفرقة من المحافظة“.

وأوضح الفهداوي، في تصريح صحافي، أن ”تنظيم داعش قصف مجمعا قضائيا بسبعة قذائف هاون، سقطت على قصر العدالة الذي يضم سجن الأنبار ومحكمة استئناف الأنبار ومديرية الشرطة القضائية ودور القضاء والمدعين، ما تسبب بإصابة إثنين من أفراد الشرطة وإلحاق أضرار طفيفة بالمجمع“.

ورغم خسارة ”داعش“ للكثير من المناطق التي سيطر عليها العام الماضي في محافظات ديالى (شرق) ونينوى وصلاح الدين (شمال)، إلا أن التنظيم ما زال يحافظ على سيطرته على أغلب مدن ومناطق الأنبار التي سيطر عليها منذ مطلع عام 2014 ويسعى لاستكمال سيطرته على باقي المناطق التي ما تزال تحت سيطرة القوات الحكومية وأبرزها الرمادي.

وفي 10 حزيران/ يونيو 2014، سيطر تنظيم داعش على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى (شمال) قبل أن يوسع سيطرته على مساحات واسعة في شمال وغرب وشرق العراق، وكذلك شمال وشرق سوريا، وأعلن في نفس الشهر، قيام ما أسماها ”دولة الخلافة“.

وتعمل القوات العراقية وميليشيات موالية لها وقوات البيشمركة الكردية (جيش إقليم شمال العراق) على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها ”داعش“، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم منذ أكثر من سبعة أشهر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com