السيسي يوجه ”رسالة محبة“ للشعب الإثيوبي

السيسي يوجه ”رسالة محبة“ للشعب الإثيوبي

القاهرة- أكد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، في كلمة وجهها الأربعاء إلى الشعب الإثيوبي أنه يحمل ”رسالة محبة ومودة وأياد ممدودة بالخير“ من الشعب المصري.

ووصف السيسي، في كلمته التي ألقاها خلال جلسة مشتركة لمجلسي البرلمان الإثيوبي، الأربعاء، وقوفه أمام ”بيت الشعب الأثيوبي“ بأنها ”لحظة تاريخية فارقة“.

وخاطبهم قائلا: ”أدعوكم لكي نضع ركائز لمستقبل أفضل لآبنائنا وأحفادنا.. مستقبل يضمن العيش الكريم لشعبينا“.

ووجه حديثه إلى أعضاء مجلس نواب الشعب والمجلس الفيدرالي الإثيوبي، قائلا: ”إنها لحظة تاريخية فارقة تلك التي أقف فيها أمامكم في بيت الشعب الإثيوبي لأحمل لكم رسالة محبة“.

وأضاف ”نحتاج إلى أن نكتب معا صفحة جديدة في تاريخ علاقاتنا الثنائية نستفيد فيها من مبادئ العصر الحديث الذي نعيشه وعلى رأسها التعاون وتحقيق المصالح المشتركة والفوائد المتبادلة“.

وأشار إلى أن ”من ينشد التقدم في عالم اليوم يدرك أن عليه تجنب النزاعات غير المجدية والنأي ببلاده عن الصراعات التي تستنفد الطاقات والموارد الثمينة والتي يجب توجيهها عوضاً عن ذلك إلى التنمية وتحقيق الرخاء“.

وأكد السيسي ”ضرورة تعاون القاهرة وأديس أبابا لمواجهة خطر ظاهرة الإرهاب وكافة التحديات التي تواجه القارة الإفريقية ودول حوض النيل“، مشيرا إلى أن ”الموارد متوافرة في القارة الإفريقية ولا ينقصها سوى استخدامها بما ينفع الشعوب الإفريقية“.

وتابع أنه ”لا بديل لمصر وإثيوبيا سوى التعامل بشكل ثنائي لتعزيز العلاقات والتعاون معا، فلا بد أن نعمل من أجل مواطنينا ونبني مبادئ التعاون وتبادل المصالح، ومصر حريصة على توطيد علاقتها مع إثيوبيا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com