الجيش الليبي: عملية واسعة خلال أسبوع لتحرير طرابلس

الجيش الليبي: عملية واسعة خلال أسبوع لتحرير طرابلس

المصدر: إرم- طرابلس

أعلن الجيش الليبي أنه يستعد لشن عملية عسكرية واسعة خلال أسبوع، لاستعادة طرابلس، وطرد ميليشيات ”فجر ليبيا“ المتطرفة منها.

وقال مصدر مسؤول في رئاسة الأركان العامة للجيش الليبي، في تصريح لشبكة ”إرم“ الإخبارية، إن ”وحدات عسكرية من قوات المشاة تتأهب لشن عملية واسعة خلال أسبوع، لطرد مليشيات فجر ليبيا الإرهابية من غرب البلاد“.

وأضاف المصدر من مقر قيادة الجيش في المنطقة الغربية في الزنتان، ”أرغب في التوضيح بشأن تحركات الجمعة، حيث شنت طلائع من قواتنا بمساندة قوة من الزنتان وعسكريين في منطقة ورشفان، عمليات نوعية ليس بهدف التقدم، بل لكشف مواقع تمركز المليشيات وحجم قواتهم المسلحة“.

وتابع أن ”ساعة الصفر ستُعلن في أية لحظة، لتوفير حالة المباغتة والسرعة، وإجبار المسلحين على ترك المدن وتسليم سلاحهم“.

وعن دور سلاح الجو في العملية المنتظرة، أوضح المصدر أن ”ثلاث طائرات ومروحيتين عاموديتين، سيسند لها تقديم التأمين والغطاء الجوي لقواتنا على الأرض، والهدف الأساس سيكون تحرير العاصمة المغتصبة، والتقدم نحو جنزور والزاوية وصبراتة وزوارة غربا“.

وكانت الحكومة الليبية أعلنت الجمعة 20 آذار/ مارس الجاري، انطلاق عملية عسكرية لاسترجاع طرابلس، التي تسيطر عليها ميليشيات ”فجر ليبيا“ منذ آب/ أغسطس الماضي.

ودارت اشتباكات جنوب مدن الزاوية، ورشفانة، والعزيزية، وطرابلس، وتقدم الجيش عدة كيلو مترات، قبل تنفيذ انسحاب تكتيكي لإعادة تنظيم صفوف الجيش والقوة المساندة له.

وطالبت غرفة عمليات الجيش الليبي في المنطقة الغربية، من وصفتهم بـ“الليبيين الشرفاء، بالتحرك للمساهمة في تحرير مدنها من الجماعات الإرهابية“.

وأوضحت غرفة عمليات الجيش أن العملية ”تهدف بشكل رئيسي لاسترجاع طرابلس للسلطات الشرعية المنتخبة، ولا تستهدف سكان العاصمة أو المناطق المحيطة بها“.

ونفذ طيران الجيش الليبي، السبت، ضربات جوية استهدفت عددا من المعسكرات جنوب طرابلس، وتحديدا معسكر ”النقلية“ ومعسكر السابع من أبريل في طريق المطار ومنطقة صلاح الدين.

ويتمركز مسلحو ”فجر ليبيا“ في هذه المعسكرات وفي مواقع مهمة للجيش منذ سيطرتهم على طرابلس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com