فرنسا تعرض خدماتها على تونس لمواجهة الإرهاب

فرنسا تعرض خدماتها على تونس لمواجهة الإرهاب

تونس- قال وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف، إن بلاده ستضع الإمكانيات اللازمة لمساعدة تونس إثر الهجوم الإرهابي الذي استهدف سياح في متحف باردو.

وأكّد وزير الداخلية الفرنسي، بحسب بيان للرئاسة التونسية، على أن ”تونس وفرنسا متضامنتان ضد هذه التهديدات والأحداث الإرهابية وأن فرنسا مستعدة لوضع الإمكانيات اللازمة لمساعدة تونس في هذا الظرف“، وفقا لنص البيان.

وجاءت تصريحات وزير الداخلية الفرنسي إثر لقاء جمعه برئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي صباح الجمعة بقصر قرطاج الذي عبّر عن تضامن فرنسا الكامل ومساندتها لتونس على خلفية الحادثة الإرهابية التي وقعت الأربعاء الماضي في متحف باردو“.

وأعلن رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد الخميس في ندوة صحفية أن الحكومة ستتعاون مع دول شقيقة لتونس من أجل ”تسليف (إعارة) معدات أساسية لمكافحة الإرهاب خاصة من الطائرات“ لدعم قوات الأمن والجيش.

من جانبه أكّد الرئيس التونسي لضيفه على أنّ تونس ”ستظل واقفة رغم هذه الأحداث وستنتصر على الإرهاب كبقية الدول التي استهدفها الإرهاب ومنها أخيرا فرنسا والدانمارك“.

ووفق أحدث حصيلة لوزارة الصحة التونسية، ارتفع عدد القتلى جراء الهجوم على متحف باردو المحاذي لمجلس النواب التونسي (البرلمان) بالعاصمة تونس إلى 23 قتيلا من بينهم 20 سائحا ومسلحان من منفذي العملية ورجل شرطة، إضافة إلى 47 جريحا. ووفق تسجيل صوتي منسوب له، تبنى تنظيم ”داعش“ الهجوم.

وأعلنت وزارة الداخلية الفرنسية، الخميس، أن الوزير برنار كازنوف يتوجه اليوم الجمعة إلى تونس بناء على طلب من الرئيس فرانسوا هولاند، في زيارة تضامنية، بعد الهجوم على متحف باردو، بالعاصمة تونس، الذي راح ضحيته 23 قتيلا بينهم 20 سائحا أجنبيا.

وذكر بيان للوزارة، أن الوزير كازنوف سيلتقي خلال الزيارة كبار المسؤولين في تونس، وسيتناول خلالها متابعة تعزيز التعاون الأمني بين البلدين خاصة في مجال مكافحة الإرهاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com