رئيس جنوب السودان: نرفض الوصاية الدولية

رئيس جنوب السودان: نرفض الوصاية الدولية

المصدر: الخرطوم- من ناجي موسى

رفض رئيس جنوب السودان، سلفا كير ميارديت، أي عقوبات دولية من شأنها وضع بلده تحت الوصاية الدولية، فيما تزداد المعارك ضراوة بين القوات الحكومية والمتمردين في عدة مناطق.

وكان رئيس مجلس الأمن الدولي، فرانسوا ديلاتر، أعلن الأربعاء 18 آذار/ مارس الجاري، أنه سيجري الانتهاء قريبا من تشكيل لجنة العقوبات التابعة للمجلس بخصوص الأزمة في جنوب السودان، بهدف زيادة الضغوط على الرئيس سلفا كير ونائبه السابق ريك مشار.

وقال سلفا كير، في مؤتمر صحافي عُقد الخميس في جوبا: ”لن نقبل بأي عقوبات من المجتمع الدولي أو أي قرار بوضع جنوب السودان تحت وصاية دولية“.

وحول آخر التطورات الميدانية، أعلن المتحدث باسم جيش جنوب السودان، فليب اغوير، مقتل 130 متمردا على يد القوات الحكومية، وذلك بعد فشل محادثات السلام بين سيلفا كير، وريك مشار.

وقال اغوير في تصريح صحافي إن ”اشتباكات عنيفة اندلعت بين القوات الحكومية والمتمردين في ولاية أعالي النيل النفطية شمال البلاد، قُتل خلالها 14 عنصرا من القوات الحكومية“.

يشار إلى أن القرار رقم 2206، الصادر عن مجلس الأمن الدولي في 3 آذار/ مارس الجاري، يتعلق بفرض عقوبات محددة الأهداف دعما لعملية البحث عن السلام الشامل والدائم في جنوب السودان.

ومن المحتمل أن تشمل العقوبات فرض تدابير تجميد الأرصدة أو حظر السفر على المسؤولين عن الإجراءات والسياسات التي تهدد الأمن والاستقرار في جنوب السودان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com