السبع: النظام السوري هدد رفيق الحريري بالقتل قبل اغتياله

السبع: النظام السوري هدد رفيق الحريري بالقتل قبل اغتياله

بيروت- كشف نائب سابق في البرلمان اللبناني، أن مسؤولا أمنيا سوريا أرسل تنبيها لرئيس الوزراء اللبناني الأسبق، رفيق الحريري، في بداية عام 2000، بأن وضعه ”غير سليم، وأمامه خيار من ثلاثة، إما الموت أو السجن أو الرحيل“.

وقال النائب باسم السبع، في إفادته بالمحكمة الدولية الخاصة بلبنان فيما يتعلق باغتيال الحريري، إن العلاقة بين الأخير والنظام السوري ”بدأت تتطور نحو الأسوأ بدءا من عام 1999“.

وحول تفاصيل الاجتماعات التي عقدها الحريري مع الرئيس السوري بشار الأسد، قبل وبعد استلام الأخير للسلطة، بين السبع أن الحريري ”قال بعد خروجه من الاجتماع الأول مع الأسد عام 1999: الله يعين سوريا رح يحكمها ولد“.

وأشار النائب اللبناني السابق إلى لقاء جمع الطرفين بعد استلام الأسد للسلطة، وحضره عدد من الضباط الأمنيين، قائلا إن ”الشهيد (رفيق الحريري) فوجئ بوجود ثلاثة ضباط أمنيين هم رستم غزالة، وغازي كنعان، ومحمد مخلوف، ولم يتكلم الأسد كثيرا خلال هذا الاجتماع، بل تناوب الضباط الثلاثة على الحديث“.

وأضاف نقلا عن الرئيس الحريري: ”كان العرق يتصبب من قدمي، وشعرت أنه يجب علي أن أقف وأغادر الاجتماع، لأن الإهانة كانت كبيرة لي ولبلدي“، مبينا أن ”غزالة كان الأقسى في تعنيفه، حيث قال له: أنت من دون سوريا والرئيس بشار لا تساوي شيئا. نحنا عملناك رئيس حكومة، ونحنا منرجع نعملك رئيس حكومة“.

كما عرض الادعاء في المحكمة الدولية شريط فيديو عن زيارة الحريري للمطران بولس مطر، مشيرا إلى أن رئيس الوزراء اللبناني الراحل ”أكد في  تلك الزيارة أن لبنان لا يمكن أن يحكم ضد سوريا، ولا يمكن أيضا أن يحكم من سوريا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com