السودان.. حزب الأمة يوافق على المشاركة بمحادثات أديس أبابا

السودان.. حزب الأمة يوافق على المشاركة بمحادثات أديس أبابا

المصدر: الخرطوم- من أنس الحداد

وافق حزب الأمة القومي، برئاسة الصادق المهدي، الأربعاء، على المشاركة دون شروط في اللقاء التحضيري مع حزب ”المؤتمر الوطني“ الحاكم في السودان، المزمع قيامه في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، في الفترة المقبلة.

وهدد الحزب باللجوء إلى ”خيار الانتفاضة الشعبية، وتعبئة الجماهير“ في حالة لم يتم إجراء اللقاء التحضيري قبل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، المزمع إجراؤها في نيسان/ أبريل المقبل.

ويهدف اللقاء التحضيري، الذي جاء بدعوة من الآلية الإفريقية رفيعة المستوى، إلى تقريب وجهات النظر بين الحزب الحاكم والمعارضة في القضايا محل الخلاف، والوصول إلى وفاق سياسي ينهي أزمة السودان.

وفي سياق متصل، ذكرت الأمينة العامة لحزب الأمة، سارة نقد الله، في بيان تلته خلال مؤتمر صحافي عُقد الأربعاء في الخرطوم، أن ”اعتداء النظام على النشاط التعبوي والتوعوي الذي يقوم به حزبها مع زملائه في قوى نداء السودان، لن يزيده إلا إصرارا وتصميما على السير في طريق تحرير الإرادة الوطنية السودانية من قبضة الشمولية لتحقيق الحرية والديمقراطية والسلام الشامل في البلاد“.

واعتبرت سارة انتقادات قيادات حزب المؤتمر الوطني  لحملة ”ارحل“  الداعية لمقاطعة الانتخابات السودانية، ”تؤكد اضطراب النظام الحاكم وتخوفه من ردود أفعال المعارضة“، مؤكدة  تمسك حزبها بالحملة إلى أن تحقق أهدافها، على حد قولها.

وفيما يتعلق بعودة الصادق المهدي إلى السودان، أكدت سارة أنه ”ليس لديه رغبة في العودة إلا بعد إنهاء مهامه في الخارج، والتي تتمثل في الاتصالات الدولية والإقليمية لحل أزمات البلاد“.

ووقعت أحزاب سودانية معارضة، وثيقة جديدة مع الحركات المتمردة التي تقاتل ضد الحكومة السودانية، أطلقت عليها اسم ”إعلان برلين“.

ونص الإعلان على ”وقف الحرب، وانسياب الإغاثة بلا شروط، وإطلاق الحريات، والإفراج عن المعتقلين، وتكوين حكومة انتقالية“.

وطالبت قوى المعارضة الموقعة على الإعلان، الحزب الحاكم، بـ“توفير رؤية مشتركة قبل الشروع في أية خطوة تتصل بعقد اجتماع تحضيري لمناقشة قضايا الحوار القومي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com