الحكومة الموريتانية تدين تصريحات الريسوني
الحكومة الموريتانية تدين تصريحات الريسونيالحكومة الموريتانية تدين تصريحات الريسوني

الحكومة الموريتانية تدين تصريحات الريسوني

أدانت الحكومة الموريتانية، اليوم الأربعاء، تصريحات رئيس اتحاد العلماء المسلمين، المغربي، أحمد الريسوني، معتبرة أنها "لا تستند لمصدر يعطيها المصداقية"، وفق ما أعلنه وزير التهذيب الوطني الناطق باسم الحكومة محمد ماء العينين ولد أييه.

وقال ولد أييه خلال مؤتمر صحفي عقده، مساء اليوم، إن "تصريحات الريسوني ضد موريتانيا مستنكرة ومشجوبة ومدانة، ومردودة على صاحبها، ولا تستند لمصدر يمكن أن يعطيها مصداقية لأنها ضد شواهد التاريخ والجغرافيا، والقوانين والشرائع التي تحكم العلاقة بين الدول". معتبرًا أن تصريحات رئيس اتحاد العلماء المسلمين، جاءت "ضد السلوك المتوقع من البعض بنشر الطمأنينة، واحترام الآخر، وعدم استفزاز الأشخاص".

وأضاف الوزير الذي يرأس حزب الإنصاف الحاكم في موريتانيا، أنه "ليس هناك ما يضفي على تصريحات الريسوني أي مصداقية، مهما كان الجلباب الذي يرتديه صاحبها، وأن من صدرت منه هذه التصريحات تبرأ من جلباب الحكمة". وفق قوله.

وأثارت التصريحات التي وصفت بـ“المسيئة“ بحق موريتانيا والتي أدلى بها رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين المغربي أحمد الريسوني جدلًا واسعًا في البلاد، وسط مطالبات بـ“الاعتذار“.

وكان ”الريسوني“ قد قال في مقابلة مع موقع ”بلانكا إبريس“، إن ”وجود ما يسمى بموريتانيا غلط“، وإن ”قضية الصحراء الغربية وموريتانيا صناعة استعمارية“.

وأدان الفريق البرلماني للصداقة الموريتانية المغربية في الجمعية الوطنية (البرلمان الموريتاني) تصريحات الريسوني حول موريتانيا، معتبرًا إياها ”موغلة في الإساءة“.

وقال الفريق البرلماني في بيان، إن تصريحات الريسوني ”خارجة عن سياق الاحترام، وتوطيد العلاقات بين البلدين شعبيًا ورسميًا، وتتنكر لأبسط قيم الإخوة و الجوار، و أبجديات الدبلوماسية، وخطاب المهابة والوقار الذي يجمع و لا يفرق“. كما استنكرت هيئة العلماء الموريتانيين تلك التصريحات،

ورأت الهيئة أن تصريح رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ”مريب وغير ودي ومستفز“، محذرة من أن ”هذه الدعوات التي نسمع، لا علاقة لها بوحدة الصف الإسلامي“، وفق نص بيان صادر عنها.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com