logo
أخبار

احتجاجات في إقليم كردستان العراق واعتقال قياديي حركة "الجيل الجديد"

احتجاجات في إقليم كردستان العراق واعتقال قياديي حركة "الجيل الجديد"
06 أغسطس 2022، 1:06 م

اعتقلت سلطات إقليم كردستان العراق، اليوم السبت، عدداً من قياديي حركة "الجيل الجديد" بعد سلسلة تظاهرات شهدتها مدن الإقليم، بدعوة من الحركة التي يرأسها السياسي المعارض شاسوار عبدالواحد.

وقالت النائبة في البرلمان، عضو "الجيل الجديد"، سروة عبدالواحد، في بيان لها، إن "سلطات الإقليم تعتقل عددا من قياديي الجيل الجديد ونوابه، وأكثر من 30 سيارة عسكرية مسلحة تحاصر مقر رئيس الحراك".

وأضافت أن "‏الجيل الجديد يحمّل سلطة الإقليم وحزبي الاتحاد والديمقراطي مسؤولية الحفاظ على حياة رئيس الحراك ونوابه وقيادييه، وأبلغنا السفارات والأمم المتحدة بما يحدث".





وشوهدت السيارات العسكرية - عبر فيديو - وهي تقتحم "القرية الألمانية"، محل إقامة شاسوار عبدالواحد، وسط السليمانية.

وقبل أيام، دعا عبدالواحد إلى احتجاجات في جميع مدن إقليم كردستان، على أن تنطلق اليوم السبت، بالتزامن مع الاعتصام الذي يقيمه أنصار مقتدى الصدر في البرلمان العراقي ببغداد.

وقال عبدالواحد في دعوته ""كفى قبولا بالظلم وكفى صمتا وعدم اتخاذ موقف من سلطة غير مبالية وغير مكترثة بالحقوق الأساسية للمواطنين".



وأشار إلى أن "السلطة الحالية في الإقليم تواصل اضطهاد المواطنين دون أي رقابة"، لافتاً إلى أن "الأزمات لا تحصى، بما في ذلك التأخير في دفع الرواتب، ووقف ترقيات الموظفين، ونقص الوظائف والتوظيف لخريجي الجامعات والمعاهد والمدارس الثانوية المهنية".

وأوضح شاسوار عبد الواحد: "كقوة معارضة، نعتقد أن مجتمعنا يجب ألا يسكت بعد الآن عن كل المخالفات التي فرضتها الحكومة على المواطنين، وببرامجهم وتعاونهم، يريدون تأجيل الانتخابات وسلب إرادة المواطنين".



وشهدت مدن السليمانية تظاهرات كذلك، مثل سيد صادق، وأجزاء من جمجمال، فضلاً عن مركز المدينة، حيث تجمع العشرات من المحتجين، للتنديد بسوء الأوضاع، مثل قلة فرص العمل، وتردي الواقع المعيشي، وتأخر تسلم الرواتب الشهرية، فضلا عن الانتهاكات التركية المتكررة في المدينة.

واعتقلت قوات الآسايش هناك، عدداً من الصحفيين والناشطين الذين كانوا يؤدون أعمالهم في نقل تلك التظاهرات.



وطالب مرصد الحريات الصحفية سلطات إقليم كردستان العراق، بالتحقيق في الاعتقالات المؤكدة.

وقال المركز في بيان إن "قوى سياسية أطلقت تظاهرات ووقفات يوم السبت (6 آب أغسطس 2022) في عدة مدن بإقليم كردستان، وهو ما يعني بشكل طبيعي أن تغطي وسائل الإعلام والصحفيون تلك الفعاليات، التي تُقام بشكل متكرر في مدن الإقليم أو بقية مناطق العراق".

وأضاف أن "المرصد وثق اعتقال مراسل قناة NRT (كارزان طارق) والمصور (جينر أحمد) في السليمانية، قبل أن تفرج عنهما السلطات".

وفي أربيل، عاصمة الإقليم، أشار المرصد إلى اعتقالات مماثلة طالت شخصيات أخرى، لفترات متباينة، بينما يستمر احتجاز آخرين.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC