الجيش الإسرائيلي يكشف مواقع وأنفاقًا لحماس وسط مناطق مدنية مأهولة في غزة‎‎
الجيش الإسرائيلي يكشف مواقع وأنفاقًا لحماس وسط مناطق مدنية مأهولة في غزة‎‎الجيش الإسرائيلي يكشف مواقع وأنفاقًا لحماس وسط مناطق مدنية مأهولة في غزة‎‎

الجيش الإسرائيلي يكشف مواقع وأنفاقًا لحماس وسط مناطق مدنية مأهولة في غزة‎‎

كشف الجيش الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، عن مواقع ومنشآت عسكرية تستخدمها حركة حماس وجناحها العسكري في عمق الأماكن السكنية داخل قطاع غزة.

وقال الجيش إنه "تم الكشف عن أنفاق في عمق المناطق السكانية داخل قطاع غزة، وتحديدًا بالقرب من مساجد ومدارس ومستشفيات وعيادات طبية، بالإضافة إلى أنفاق عسكرية تمتد تحت الأرض على طول الأحياء المكتظة بالسكان معرضة المدنيين للخطر".

وأضاف أن "من بين الأهداف التي كشف عنها، موقع لتصنيع الأسلحة بالقرب من مستشفى الشفاء، ومستودع أسلحة بالقرب من مسجد في مخيم البريج، ومسار نفق في محيط مصنع بيبسي، وأنه تم الكشف عن مسارات لنفق بالقرب من مجمع مدارس يضم مدرسة راهبات الوردية، ومدرسة الوحدة، ومدرسة أم القرى الأساسية المشتركة، كما كشف عن فتحة نفق بالقرب من الجامعة الإسلامية".

واتهم الجيش، الحركة باستخدام مناطق مدنية لتخزين الأسلحة، حيث تضع هذه المستودعات في المنازل، والمساجد، وبالقرب من الأماكن العامة.

ونشر الجيش الإسرائيلي مقاطع فيديو تظهر ارتباطات هذه الأنفاق وامتداداتها داخل عدد من الأحياء السكنية، حيث كرر الجيش في أكثر من مناسبة اتهاماته لحماس باستخدام منشآت مدنية لأغراض عسكرية.

من جانبها، نفت حركة حماس الاتهامات التي عرضتها إسرائيل، ووصفت عرض هذه المعلومات بأنها "أكاذيب وافتراء".

وقال المتحدث باسم الحركة حازم قاسم، إن "الصور والمعلومات التي بثها الجيش الإسرائيلي عن وجود أسلحة بمناطق مدنية في قطاع غزة هي محض أكاذيب وافتراء".

وقصف الجيش الإسرائيلي العديد من المنشآت المأهولة في قطاع غزة خلال الحرب الأخيرة، مايو/أيار من العام الماضي، دون تحذير أصحابها، وسقط على إثر هذه الغارات عدد من الضحايا الفلسطينيين.

وتستخدم إسرائيل عادة ما يعرف بـ"القرع على السطح" أو "روف نوكينغ" لتحذير سكان البنايات في قطاع غزة من أنها ستستهدف منازلهم، حيث تقصف أسطح هذه المباني بصواريخ لا تحمل مواد متفجرة تدميرية، لإعطاء بعض الوقت لسكان هذه المباني بمغادرة منازلهم قبل أن تقصفها بصواريخ ثقيلة، إلا أن الجيش الإسرائيلي يقول إنه لا يستخدم هذه الطريقة عند وجود أهداف مطلوبة للاغتيال، حيث تقصف الطائرات الحربية الإسرائيلية المنزل المستهدف دون إشعار سكانه وهو ما ينتج عنه عادة سقوط ضحايا من المدنيين.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com