ليبيا.. عصيان في مصراتة وميليشيات موالية للدبيبة تطلق النار على المحتجين
ليبيا.. عصيان في مصراتة وميليشيات موالية للدبيبة تطلق النار على المحتجينليبيا.. عصيان في مصراتة وميليشيات موالية للدبيبة تطلق النار على المحتجين

ليبيا.. عصيان في مصراتة وميليشيات موالية للدبيبة تطلق النار على المحتجين

تصاعد التوتر في ليبيا مساء الجمعة، على وقع تواصل الاحتجاجات في عدة مدن ليبية وتزايد الدعوات إلى رحيل الأجسام السياسية وسط إعلان حالة العصيان المدني في مدينة مصراتة الليبية.

وأعلنت مجموعة من شباب مدينة مصراتة، في بيان مقتضب لهم، مساء الجمعة، حالة العصيان المدني، بسبب انتشار الفساد وغياب مؤسسات الدولة، رافضين الحكومات الانتقالية، ومطالبين بإجراء الانتخابات في أسرع وقت.

وتظاهر محتجون، أمام المجلس البلدي بمصراتة، على الأوضاع الحالية، متمسكين بالعصيان المدني، ومطالبين بحل الأجسام السياسية والحكومات الحالية.

كما تظاهر عشرات المواطنين أمام مقر المجلس البلدي بني وليد، مطالبين بإنهاء جميع المراحل الانتقالية في البلاد.

وأحرق متظاهرون العجلات المطاطية أمام مقر المجلس، كما دعوا إلى إسقاط جميع الأجسام السياسة التي أدت إلى تدهور أحوال المواطنين، وعلى رأسها مجلسا الدولة والنواب، وفق قولهم.

وفي العاصمة الليبية، طرابلس، تجمع مساء يوم الجمعة، عدد من المتظاهرين أمام مقر حكومة الدبيبة احتجاجا على تردي الأوضاع، مرددين هتافات تطالب برحيله.

وردت مليشيات مسلحة موالية لرئيس حكومة الوحدة المؤقتة عبدالحميد الدبيبة، بإطلاق النار صوب المتظاهرين أمام مقر رئاسة الوزراء في طريق السكة بطرابلس، لكن دون أن يسفر ذلك عن سقوط خسائر بشرية، وفق ما أكده شهود عيان.

وفي وقت سابق من يوم الجمعة، أضرم محتجون غاضبون النار داخل مقر البرلمان الليبي بمدينة طبرق شرق البلاد، بعد اقتحام بوابته الرئيسية، للتنديد بتردي الأوضاع المعيشية والمطالبة بحلّ الأجسام السياسية الحالية وإجراء الانتخابات في البلاد.

وأظهرت صور ومقاطع فيديو تجمع عشرات المحتجين أمام مقر البرلمان، قبل إضرام النار داخل المكاتب الرئيسية للبرلمان بعد اقتحام بواباته الرئيسية، كما قام المتظاهرون بإحراق وإتلاف وثائق رسمية، وفق مصادر إخبارية متطابقة.

وقد خرج مئات المحتجين، يوم الجمعة، في العاصمة الليبية طرابلس، وفي مدن ليبية أخرى، احتجاجًا على الأجسام السياسية الحاكمة وسط دعوات إلى رحيل مجلسي الدولة والنواب، وحكومتي الدبيبة وباشاغا.

ورفع المتظاهرون في ما أسموها ”جمعة صرخة الشباب“، شعارات مناهضة لجميع الأجسام السياسية الموجودة في السلطة، ودعوا إلى رحيلها، وإجراء انتخابات دون تأخير.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com