logo
أخبار

متهم بالضلوع في هجوم مسلح .. فرنسا تُرحل الجزائري فاتح المالكي

متهم بالضلوع في هجوم مسلح .. فرنسا تُرحل الجزائري فاتح المالكي
19 مايو 2022، 1:07 م

قررت السلطات الفرنسية ترحيل مواطن جزائري متهم بتزويد "محمد مراح" بالأسلحة ومعدات وقائية لتنفيذ هجومه قبل 10 سنوات في مدينة تولوز الفرنسية، وفق ما كشفه تقرير نشره موقع "20 دقيقة" الإخباري الفرنسي.

وحكم على المالكي بالسجن 10 سنوات، العام  2019، بتهمة تزويد محمد مراح بسلاح وسترة واقية من الرصاص، وتمّ ترحيله إلى بلده الأصلي الجزائر في وقت سابق من الشهر الجاري.

واعتبر التقرير، أنّ ملف فاتح المالكي أخذه رئيس الوزراء الفرنسي المستقيل جان كاستكس على عاتقه، وجعل منه ملفًا شخصيًا عزم على حسمه قبل مغادرة منصبه.

ووفق التقرير، فقد "عمل رئيس الوزراء السابق في عدة مناسبات على إبعاد فاتح المالكي إلى الجزائر، وطنه الأصلي الذي غادره عندما كان في العاشرة من عمره، وفي 3 أيار/ مايو 2022، أي قبل أقل من أسبوعين من مغادرة منصبه، نجح في إصدار قرار بإبعاد الرجل الذي حُكم عليه بالسجن لمدة 10 سنوات بتهمة توفير بندقية رشاشة، وسترة واقية من الرصاص للقاتل محمد مراح وإجباره على مغادرة الأراضي الفرنسية".

وأشار التقرير إلى أن المالكي، الذي نفى دائمًا علمه بالنوايا القاتلة لصديق طفولته، أفرج عنه، في آب/أغسطس الماضي، بعد أن أمضى عقوبته، قبل أن يوضع في مركز اعتقال لأول مرة لكن بعد أن قدم محاموه استئنافًا ضد إجراءات الترحيل تم وضعه قيد الإقامة الجبرية.

ووفق التقرير، فقد تحدى المالكي إجراء الإقامة الجبرية، وتمكن، في 16 تشرين الثاني/ نوفمبر، من الذهاب إلى منطقة إيزاردز في تولوز، لزيارة الأقارب.

وبعد 6 أيام حكمت عليه محكمة الجنايات بالسجن 3 أشهر، وسُجن في مركز الحبس الاحتياطي في سيسيس، ومنذ ذلك الحين صعَّدت السلطات الفرنسية لهجتها في عدة مناسبات بشأن مسألة عودة الرعايا المطرودين إلى بلدانهم الأصلية، لا سيما فاتح المالكي.

وفي 11 اذار/مارس 2012، قام محمد مراح على متن دراجة نارية صغيرة بقتل مظلي شاب في تولوز جنوب غرب فرنسا بعد استدراجه إلى كمين، وفي 15 من الشهر ذاته، أطلق النار على 3 مظليين آخرين بالبدلة العسكرية في مونتوبان على مسافة 50 كلم من تولوز، حيث قتل اثنين منهم، فيما أُصيب الثالث بجراح خطيرة تسببت بشلله.

وبعد أيام، وفي موعد بدء اليوم الدراسي في الصباح، قام محمد مراح بدم بارد بقتل أستاذ و 3 أطفال يهود في مدرسة عوزار هاتورا في حي هادئ من تولوز مستخدمًا سلاحًا أوتوماتيكيًا.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC