أخبار

"لوبينيون": قيس سعيد يستعد لإرساء نظام رئاسي جديد في تونس
تاريخ النشر: 07 أبريل 2022 15:43 GMT
تاريخ التحديث: 07 أبريل 2022 18:20 GMT

"لوبينيون": قيس سعيد يستعد لإرساء نظام رئاسي جديد في تونس

يخطط الرئيس التونسي قيس سعيد، لإعادة إرساء نظام رئاسي خالص في تونس، من خلال مشروع إصلاح دستوري سيعرضه على الاستفتاء المزمع إجراؤه في 25 يوليو/ تموز القادم، وفق

+A -A
المصدر: تونس - إرم نيوز

يخطط الرئيس التونسي قيس سعيد، لإعادة إرساء نظام رئاسي خالص في تونس، من خلال مشروع إصلاح دستوري سيعرضه على الاستفتاء المزمع إجراؤه في 25 يوليو/ تموز القادم، وفق ما أكدته صحيفة ”لوبينيون“ الفرنسية.

وقالت الصحيفة في تقرير نشرته، اليوم الخميس، إنّ ”سعيد يتابع خطته لتعديل المؤسسات في تونس، ويحضر في سرية تامة، لإصلاح دستوري سيخضعه للاستفتاء الشعبي، في تموز/ يوليو المقبل“.

وأشارت إلى أنّ سعيد يتجه إلى إرساء ”نظام رئاسي على المقاس“، وفق تعبيرها.

ولفتت الصحيفة إلى أنه ”على الرغم من عزل النواب من مناصبهم، فقد حشدوا أنصارهم ونبهوا الرأي العام الدولي إلى الإجراءات غير الدستورية لرئيس الدولة“.

وأضافت أن ”النموذج الديمقراطي في العالم العربي (في إشارة إلى تونس) تحوّل إلى مصنع استبدادي تحت حكم قيس سعيد“.

واعتبرت الصحيفة أنه ”بعد تجميد نشاط البرلمان، اتخذ الرئيس خطوة جديدة في 30 مارس/آذار الماضي، بإعلان حل المجلس التشريعي، وقبل ذلك في 6 فبراير/ شباط الماضي، ألغى سعيد المجلس الأعلى للقضاء، وهو هيئة مستقلة مسؤولة عن تعيين القضاة، متهما إياه بخدمة مصالح خفية“.

وبحسب الصحيفة، ”لن تغير هذه القرارات بشكل جذري الوضع عندما تولى رئيس الدولة السلطة الكاملة، في يوليو/ تموز 2021، باستثناء أنها تضفي الطابع الرسمي على نهاية النظام شبه الرئاسي الناتج عن دستور 2014“.

ورأت أن سعيد يدرك نفور التونسيين من الطبقة السياسية من خلال الاستشارة الإلكترونية التي تم تنظيمها، ووصفتها الصحيفة بأنها ”موجّهة للغاية“، وشارك فيها أكثر من 500 ألف مواطن.

ووفق السلطات، يؤيد المشاركون إعادة النظام الرئاسي، وهذه هي رغبة قيس سعيد الذي يخطط لتنظيم استفتاء في 25 يوليو/ تموز المقبل؛ لمراجعة الدستور أو اعتماد الدستور الجديد وتوسيع صلاحياته، بحسب ما ذكرته الصحيفة الفرنسية.

وكان الرئيس التونسي قيس سعيد، أكد في وقت سابق، أنه من المستبعد إجراء أي انتخابات مبكرة في تونس، وذلك بعد قراره بحل البرلمان المجمد على خلفية التصويت على إلغاء مراسيم رئاسية سابقة.

وينص الفصل 89 من الدستور التونسي لعام 2014، على أنه يحق لرئيس الجمهورية حل مجلس نواب الشعب، والدعوة إلى انتخابات تشريعية جديدة.

وقال قيس سعيد خلال اجتماع مع رئيسة الحكومة نجلاء بودن، قبل أسبوع، إن الانتخابات البرلمانية لن تجري خلال الشهور الثلاثة المقبلة، وذلك بحسب ما أفاد منشور للرئاسة على ”فيسبوك“.

وأصدر سعيد، يوم الأربعاء 30 مارس/ آذار الماضي، مرسوما بحل البرلمان المعلق منذ العام الماضي، بعدما تحداه بتصويت لصالح إلغاء المراسيم التي استخدمها الرئيس لتولي صلاحيات شبه مطلقة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك