logo
أخبار

طوكيو تحتج على "اختراق" مروحية روسية لمجالها الجوي

طوكيو تحتج على "اختراق" مروحية روسية لمجالها الجوي
02 مارس 2022، 8:07 ص

أعربت طوكيو الأربعاء، عن احتجاجها لموسكو بعدما قالت إنها سجلت اختراق مروحية روسية لمجالها الجوي في شمال البلاد، في ظلّ التوتر الدولي القائم حول الحرب في أوكرانيا.

وقامت اليابان على الفور بتعبئة طائرات قتالية للتصدي لهذا الاختراق.

وقالت وزارة الدفاع اليابانية في بيان مقتضب، إن "ما يعتقد أنه مروحية روسية اخترقت صباح الأربعاء، المجال الجوي الياباني قبالة شاطئ جزيرة هوكايدو".

وأعلن المتحدث باسم الحكومة هيروزاكو ماتسونو، خلال مؤتمر صحفي دوري:  "قدمنا احتجاجا للحكومة الروسية عبر الطرق الدبلوماسية وطلبنا وقف الأفعال المماثلة".

وأضاف أن "النشاط المتصاعد لروسيا قرب مياهنا الإقليمية وفيها وفي أجوائنا، أمر مثير للقلق".

وتقيم اليابان الحليفة الأساسية للولايات المتحدة، علاقات معقدة مع روسيا.

ولم يوقع الطرفان معاهدة سلام بعد الحرب العالمية الثانية بسبب خلافهما على أربع جزر صغيرة في أرخبيل الكوريل المجاور لهوكايدو.

واستولى الجيش السوفياتي حينها على تلك الجزر في آخر أيام النزاع ولم تتم إعادتها إلى طوكيو التي تطلق عليها اسم "أراضي الشمال"، مذّاك.

وتواجه اليابان مرارا اختراقات لطائرات وسفن جارتيها النافذتين الصين وروسيا، لمجالها الجوي وفي مناطق بحرية متنازع عليها.

يشار إلى أن اليابان تتحرّك إلى جانب شركائها من مجموعة السبع للضغط على موسكو بشأن حربها على أوكرانيا، عبر سلسلة عقوبات على مؤسسات روسيا المالية وصادرات الشرائح الإلكترونية.

وتعهّدت طوكيو تقديم مبلغ قدره 100 مليون دولار كقروض ومبلغ مئة مليون دولار أخرى كمساعدات إنسانية عاجلة لأوكرانيا.

وأكد رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا، أنه "سيتم اتّخاذ إجراءات للسماح للأوكرانيين المتواجدين في بلاده بتمديد مدة بقائهم إذا كانوا يشعرون بالقلق من العودة".

ورحب زيلينسكي على "تويتر" بخطوات اليابان لدعم "عقوبات مشددة".

وقال: "شكرا! يؤتي تحالف عالمي حقيقي ضد الحرب ثماره".

ويوم الإثنين الماضي، أعلن كيشيدا، أن بلاده ستفرض عقوبات على رئيس بيلاروس ألكسندر لوكاشنكو وستقيّد التعاملات المالية مع المصرف المركزي الروسي على خلفية غزو موسكو لأوكرانيا.

وقال كيشيدا بعدما عقد محادثات مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إنه "في ضوء تورّط بيلاروس الواضح في هذا العدوان، سنفرض عقوبات على الرئيس لوكاشنكو وغيره من الأفراد والمنظمات وإجراءات لضبط الصادرات".

وأضاف أنه "من أجل تعزيز جدوى العقوبات المالية المفروضة على روسيا في المجتمع الدولي، قررنا فرض عقوبات لتقييد التعاملات المالية مع بنك روسيا المركزي".

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC