logo
أخبار

روسيا تعلن مقتل عدد من جنودها في الهجوم على أوكرانيا

روسيا تعلن مقتل عدد من جنودها في الهجوم على أوكرانيا
27 فبراير 2022، 1:57 م

قالت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأحد، إن عددا من الجنود الروس قتلوا وأصيبوا في الهجوم على أوكرانيا، وفق ما نقلته وكالة "رويترز" عن "إنترفاكس" للأنباء.

وأضافت الوزارة، أن عدد ضحاياها أقل بكثير من ضحايا الجانب الأوكراني دون تحديد أي أعداد.

ونقلت الوكالة عن الوزارة قولها، إنه منذ بدء ما تسميه روسيا بـ"العملية العسكرية الخاصة" في أوكرانيا، قصفت القوات المسلحة الروسية 1067 موقعا عسكريا أوكرانيا.

وكانت السلطات الأوكرانية قد أطلقت، في وقت سابق اليوم الأحد، موقعا على شبكة الإنترنت، يسمح لأقارب الجنود الروس الذين قتلوا بمعرفة مصيرهم، وفق وكالة "فرانس برس".

وسمي الموقع "200rf.com"، في إشارة إلى الرمز المستخدم للجنود الذين قتلوا في المعركة، ويتضمن صورا لجوازات سفر أو وثائق عسكرية لجنود روس يفترض أنهم قتلوا في الغزو.

ويتضمن الموقع أيضا، مقاطع فيديو لجنود روس يفترض أنهم أُسروا، إضافة إلى أسماء بعضهم وبلداتهم.

بدوره، قال مستشار وزير الداخلية الأوكراني في مقطع فيديو نشر على موقع فيكتور أندروسيف: "أعلم أن العديد من الروس قلقون لمعرفة كيف وأين هم أولادهم، أو أبناؤهم وأزواجهم وماذا يحدث لهم".

وتؤكد كييف، أن القوات الأوكرانية قتلت أكثر من 4300 جندي روسي، وأسرت نحو 200.

وكان زعيم جمهورية داغستان الروسية في القوقاز، سيرغي ميليكوف، أول مسؤول يعترف بمقتل جندي روسي في أوكرانيا، اليوم الأحد، حيث نشر رسالة على صفحته الرسمية على موقع التواصل "إنستغرام"، تكريما لضابط قال إنه "قُتل خلال عملية الدفاع الخاصة في دونباس"، شرق أوكرانيا.

وأمرت الهيئة الناظمة للاتصالات في روسيا، أمس السبت، وسائل الإعلام المحلية بحذف أي إشارة إلى مدنيين قتلوا على يد الجيش الروسي في أوكرانيا، وكذلك مصطلحات "الغزو" أو "الهجوم" أو "إعلان الحرب"، من مضمون ما تنشره.

واتُهمت موسكو منذ بدء أزمتها مع أوكرانيا عام 2014، بالتستر على خسائرها العسكرية بعد أن قاتلت دعما للانفصاليين الموالين لها في الشرق.

وقال السياسي الروسي الليبرالي ليف كلوسبرغ مؤخرا: "إن الجيش الروسي استخدم محارق جثث نقّالة، لحرق جثث الجنود الذين قتلوا في المعارك".

وكتب على مدونته قائلا: "ليست هناك حرب.. لا قتلى.. لا قبور. سيختفي الناس ببساطة، إلى الأبد".

وكشف تقرير استخباري أوكراني نشر اليوم الأحد، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يتابع تطورات غزو أوكرانيا من مقره في "جبال الأورال" الروسية، وهو غاضب جدا بسبب بطء العملية العسكرية.

وذكر التقرير نقلا عن ريهو تيراس، وزير الدفاع السابق في إستونيا، وعضو البرلمان الأوروبي، قوله، إن "بوتين يتابع الحرب مع عدد من القادة الروس حتى لا يفر أحد منهم".

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC