logo
أخبار

أوكرانيا تدعو "القراصنة السريين" إلى مواجهة روسيا

أوكرانيا تدعو "القراصنة السريين" إلى مواجهة روسيا
25 فبراير 2022، 3:09 ص

ذكرت وكالة "رويترز" للأنباء أن "الحكومة الأوكرانية ناشدت القراصنة السريين في البلاد للتطوع ضمن جهود الدولة في حملة الدفاع ضد العدوان الروسي، ومساعدة الجيش في حماية البنية التحتية الحيوية"، على حد تعبيرها، وذلك من خلال "تنفيذ مهام تجسس إلكتروني ضد القوات الروسية".

ونقلت الوكالة عن مصادر مطلعة على المباحثات قولها إنه "تمت الاستجابة لدعوة الحكومة الأوكرانية على الفور"، موضحين أن "طلبات المتطوعين بدأت في الظهور على منتديات القراصنة صباح الخميس، تزامنا مع فرار العديد من السكان من العاصمة كييف عندما هاجمت القوات الروسية مدنًا في جميع أنحاء البلاد".

ووفقا لتقرير الوكالة، أطلقت شركة "سايبر تونيت تكنولوجيس" للأمن السيبراني في أوكرانيا منشورا عبر الإنترنت قالت فيه: "مجتمع الإنترنت الأوكراني! حان الوقت للمشاركة في الدفاع الإلكتروني لبلدنا".

وناشدت المتطوعين بتقديم طلب التقديم عبر "مستندات غوغل" (Google Docs)، مع تقديم إفادة حول تخصصاتهم، مثل تطوير البرامج الضارة (malware).

ونقلت "رويترز" عن إيغور أوشيف، مؤسس شركة الأمن السيبراني قوله إنه كتب المنشور بناء على طلب مسؤول كبير بوزارة الدفاع الأوكرانية، في حين أكدت مصادر أخرى أن الطلب جاء مباشرة بتكليف من وزارة الدفاع صباح الخميس.

ووفقا للوكالة، لم يرد مسؤولو وزارة الدفاع الأوكرانية على طلب للتعليق.

وأضاف "أوشيف" أن المتطوعين سينقسمون إلى وحدات إلكترونية دفاعية وهجومية، مشيرا إلى أنه سيتم استخدام الدفاعية منها لصد أي تهديد محتمل للبنية التحتية مثل محطات الطاقة وأنظمة المياه.

ولفت "أوشيف" إلى أن وحدة المتطوعين الهجومية سيكون دورها مساعدة الجيش الأوكراني على إجراء عمليات تجسس رقمية ضد القوات الروسية الغازية.

وشدد: "لدينا جيش داخل بلادنا. نحن بحاجة إلى معرفة ما يفعلونه". ووفقا لـ"رويترز"، أقر "أوشيف" أن الجهود المبذولة لبناء قوة عسكرية إلكترونية تأتي في وقت متأخر للغاية.

وكانت أوكرانيا تعرضت لهجوم إلكتروني عام 2015، نُسب على نطاق واسع إلى قراصنة روسيين، تسبب في قطع للكهرباء لأكثر من 225 ألف أوكراني.

وأوضحت "رويترز" أن الشركة تشتهر بالعمل مع الحكومة الأوكرانية في الدفاع عن البنية التحتية الحيوية.

وكان باحثون في شركة "إسيت" للأمن السيبراني ومقرها في سلوفاكيا زعموا بأنه تم العثور على قطعة برمجية مدمرة تم اكتشافها حديثًا متداولة في أوكرانيا، ما أصاب مئات أجهزة الكمبيوتر.

وذكرت "رويترز" في وقت سابق، أن من بين الضحايا هيئات حكومية ومؤسسة مالية، ونفت روسيا هذه المزاعم.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC