”داعش“ يقصف مجمعا قضائيا في الأنبار العراقية

”داعش“ يقصف مجمعا قضائيا في الأنبار العراقية

بغداد- قصف عناصر ”داعش“، السبت، مجمعاً قضائياً وسط مدينة الرمادي، مركز محافظة الأنبار، غرب العراق، فيما فجر التنظيم جسراً استراتيجياً بين محافظتي أربيل ونينوى (شمال)، حسب مصدرين عسكريين.

وقال نائب قائد الفرقة الذهبية بمحافظة الأنبار، العميد عبد الأمير الخزرجي، إن عناصر تنظيم ”داعش“ قصفوا، صباح السبت، مجمع قصر العدالة وسط الرمادي بخمسة قذائف هاون دون أن تسقط خسائر بشرية.

وأشار الخزرجي إلى أن قصر العدالة يضم محكة استئناف الأنبار وسجن تسفيرات الأنبار ودور القضاة ومديرية الشرطة القضائية، ودون أن يوضح حجم الأضرار المادية التي طالت المبنى.

في سياق متصل، أضاف الخزرجي أن القوات الأمنية قتلت 5 ”انتحاريين“ يتبعون لـ“داعش“ كانوا يرتدون أحزمة ناسفة ويقودون سيارات مفخخة وذلك قبل استهدافهم لمقرات وتجمعات تابعة لتلك القوات في مناطق متفرقة بالرمادي.

وفي محافظة نينوى (شمال)، قال مصدر من قوات البيشمركة (جيش إقليم شمال العراق)، إن عناصر ”داعش“ فجروا جسر الكوير-كباش الاستراتيجي الذي يبعد 40 كم جنوب شرق الموصل(مركز المحافظة) وذلك لإعاقة تقدم قوات البيشمركة.

المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن التنظيم أقدم على تفجير الجسر الواقع على نهر الزاب الأعلى بعد التقدم الذي حققته قوات البيشمركة في المنطقة القريبة منه وسيطرتها على العديد من القرى فيها، ما دفع التنظيم إلى تدمير الجسر في محاولة لعرقلة تقدم البيشمركة في جبهة جنوب شرق الموصل.

ولم يتسنّ التأكد مما ذكره المصدران من مصدر مستقل، كما لا يتسنى الحصول على تعليق من ”داعش“ بسبب القيود التي يفرضها التنظيم على التعامل مع وسائل الإعلام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com