logo
أخبار

عضو في حزب "الرابطة" الإيطالي يقتل مهاجرا مغربيا بالرصاص

عضو في حزب "الرابطة" الإيطالي يقتل مهاجرا مغربيا بالرصاص
21 يوليو 2021، 1:40 م

وضعت السلطات الإيطالية عضوًا في حزب الرابطة اليميني المتطرف رهن الإقامة الجبرية بمنزله، اليوم الأربعاء، بعد أن قتل بالرصاص مهاجرًا مغربيًا إثر مشاجرة بينهما في حانة.

وقتل عضو مجلس بلدية فوجيرا شمال إيطاليا، ماسيمو أدرياتيكي، الليلة الماضية، المهاجر الذي يبلغ من العمر 38 عامًا.

وعرفت الشرطة القتيل باسم يونس البوسطاوي، وقالت إن أفرادها يحققون في واقعة إطلاق النار.

وأثارت القضية ضجة سياسية، حيث بادر زعيم حزب الرابطة ماتيو سالفيني إلى الدفاع عن أدرياتيكي، وهو شرطي سابق يحمل رخصة سلاح ناري، بينما تساءل معارضون عن سبب حمله السلاح الناري في مكان عام.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن مشادة نشبت بين الرجلين في حانة بوسط فوجيرا، ونقلت عن أدرياتيكي قوله إنه استخدم السلاح بعد أن دفعه البوسطاوي أرضًا، بينما كان يحاول الاتصال بالشرطة.

وقال سالفيني إن أدرياتيكي شخصية تحظى بالاحترام في المجتمع المحلي. وسالفيني وزير داخلية سابق يتبنى حزبه استراتيجية مناهضة للمهاجرين.

وذكر سالفيني، في مقطع مصور نشر على وسائل التواصل الاجتماعي، أن أدرياتيكي كان "ضحية اعتداء ورد بإطلاق رصاصة عرضًا".

وأضاف: "ربما فعل ذلك دفاعًا عن النفس"، مشيرًا إلى أن البوسطاوي له سجل إجرامي.

وانتقد معارضون سياسيون زعيم حزب الرابطة لقفزه إلى استنتاجات قبل أن تكمل الشرطة التحقيق.

ويشتهر سالفيني بعدائه الشديد للمهاجرين، وأثار ضجة كبرى في 2019 عندما كان وزيرا للداخلية في إيطاليا، باتخاذه قرارا بمنع دخول 150 مهاجرا ظلوا عالقين على متن سفينة لمدة خمسة أيام.

وطلب حينها مدعون في صقلية السماح لهم بالتحقيق مع سالفيني بتهم إساءة استغلال السلطة والخطف فيما يتعلق بقضية هؤلاء المهاجرين، الذين ظلوا عالقين على متن السفينة ديتشوتي التابعة لحرس الحدود.

ومنع سالفيني سفن الإغاثة الإنسانية التي تنقذ المهاجرين من الرسو في الموانئ الإيطالية.

وقال حينئذ إنه لن يسمح برسو سفن المهاجرين إلا إذا وافق شركاء أوروبيون آخرون على استقبالهم.

وفي حالة السفينة ديتشوتي، سُمح للمهاجرين بالنزول منها بعدما عرضت ألبانيا وأيرلندا استقبال عدد منهم، كما وافقت الكنيسة الكاثوليكية على تحمل مسؤولية الباقين منهم دون أن يتحمل دافع الضرائب أي تكلفة لذلك.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC