logo
أخبار

آبي أحمد يعد بصد الهجمات بعد هجوم جديد للمتمردين في تيغراي‎

آبي أحمد يعد بصد الهجمات بعد هجوم جديد للمتمردين في تيغراي‎
14 يوليو 2021، 7:48 ص

وعد رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد الأربعاء، بـ"صد هجمات الأعداء" بعد هجوم جديد للمتمردين في تيغراي المنطقة الواقعة في أقصى شمال إثيوبيا وتشهد حربا وأزمة خطيرة منذ ثمانية أشهر.

وقال آبي في بيان صدر عنه على "تويتر"، "سندافع عن أنفسنا ونصد هذه الهجمات من أعدائنا الداخليين والخارجيين، بينما نعمل على تسريع الجهود الإنسانية"، لكنه لم يذكر من يعني بـ"الأعداء الخارجيين".

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي أطلق في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر، عملية عسكرية في تيغراي؛ لطرد السلطات التي تمثل جبهة تحرير شعب تيغراي ونزع سلاحها بعد أشهر من التوتر.

وأعلنت الحكومة الإثيوبية انتصارها بعد دخول الجيش الفدرالي إلى العاصمة الإقليمية ميكيلي في 28 تشرين الثاني/نوفمبر، لكن القتال استمر واتخذ النزاع منعطفا في نهاية حزيران/يونيو عندما استعاد المتمردون السيطرة على جزء كبير من تيغراي بما في ذلك ميكيلي مما دفع الحكومة إلى إعلان وقف إطلاق النار.

وتأتي تصريحات آبي أحمد بعد أن أعلنت قوات ”تيغراي“، أمس الثلاثاء، سيطرتها على مدينة ”ألاماتا“ كبرى مدن إقليم تيغراي الإثيوبي، في هجوم جديد، بعد أقل من أسبوعين على الهجوم الذي دفع الحكومة إلى إعلان وقف إطلاق النار.

ونقلت وكالة ”فرانس برس“ عن غيتاشو ريدا، المتحدث باسم جبهة تحرير شعب تيغراي، قوله: ”في الأمس (الإثنين) باشرنا هجوما في منطقة رايا (جنوب تيغراي) وتمكنا من إلحاق الهزيمة بوحدات قوات الدفاع الفدرالية وقوات أمهرة“.

وأضاف المتحدث: "قواتنا سيطرت على مدينة ألاماتا، وما زالت تطارد القوات الموالية للحكومة.. لقد تمكنا من ضمان أمن معظم جنوب تيغراي.. أنا موجود الآن في مدينة ألاماتا“.

وأجبر الصراع في إقليم تيغراي قرابة مليوني شخص على الفرار من منازلهم، كما أجبر حوالي 400 ألف شخص على العيش في مجاعة.

وقالت الأمم المتحدة إن عدد المحتاجين للمساعدة ”المنقذة للحياة“ في إقليم تيغراي الإثيوبي يقدر بنحو 4.5 مليون شخص، معربة عن قلقها إزاء تفاقم انعدام الأمن الغذائي في الإقليم.

ويقع إقليم تيغراي، أو ما يُعرف بـ“تكرينيا“، في شمال إثيوبيا وتحده من الشمال إريتريا ومن الغرب السودان، ومن الشرق عفر، ومن الجنوب إقليم أمهرة.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC