logo
أخبار

الحكومة اليمنية تدعو الانتقالي الجنوبي إلى إيقاف "التجاوزات"

الحكومة اليمنية تدعو الانتقالي الجنوبي إلى إيقاف "التجاوزات"
03 يوليو 2021، 3:50 ص

دعت الحكومة اليمنية، المجلس الانتقالي الجنوبي إلى إيقاف "كافة أشكال التجاوزات التي تطال مؤسسات الدولة وهياكلها وإلغاء ما تم من إجراءات".

وثمنت الحكومة في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية سبأ فجر يوم السبت، ما ورد في بيان المملكة العربية السعودية، وقالت إنها "ترى فيه استمرارا لسياستها الأخوية الصادقة وحرصها الدائم على اليمن وطنا وإنسانا، وحدة واستقرارا، حكومة وشعبا".

مجددة تمسكها بتطبيق اتفاق الرياض بكل جوانبه وتفاصيله، باعتباره خطوة مهمة في اتجاه توحيد كافة القوى والتيارات الرافضة للسيطرة الإيرانية على اليمن، ومواجهة الانقلاب الحوثي الذي يستهدف اليمن كله دون تمييز، ويهدد الأمن القومي العربي والمصالح الدولية.

كما أكدت حرصها منذ اللحظة الأولى "على توفير كل شروط نجاح تطبيق اتفاق الرياض، وعملنا داخل العاصمة المؤقتة عدن - وبتوجيهات القيادة السياسية - وبروح الفريق الواحد على تخطي كافة العوائق والصعوبات وتجاوز كل أشكال الاستفزاز والعبث، وتقديم كافة الخدمات والتسهيلات، وإدارة تطبيق اتفاق الرياض بروح من التفهم والتسامح وحسن النوايا".

وقالت الحكومة اليمنية في بيانها، إنها تجدد "موقفها الثابت في إرساء سلطة القانون وحرصها الصادق على التنفيذ الكامل لاتفاق الرياض عبر الحوار والتشاور والالتزام بما يتم الاتفاق عليه، وترفض كافة أشكال التصعيد العسكري والسياسي والإعلامي والمجتمعي.

داعية المجلس الانتقالي الجنوبي إلى التوقف عن "تأزيم الأوضاع بصورة مستمرة واختلاق الأزمات واستغلال الأوضاع الاقتصادية والخدمية الصعبة ومحاولة فرض الأمر الواقع وتحقيق مكاسب غير مشروعة والتحشيد العسكري، والتوقف عن تشويه سمعة الدولة وقياداتها السياسية وسمعة جيشنا الوطني البطل الذي يقود أشرف المعارك مدافعا عن قيم الجمهورية والديمقراطية، وإلى ضرورة احترام منظومة القوانين واللوائح وعدم تعطيل سلطة القضاء، وتمثيل روح اتفاق الرياض في ممارسة العمل السياسي، والتوقف عن كل أشكال التحريض والعبث التي لا تخدم إلا الانقلاب الحوثي والنفوذ الإيراني في اليمن".

كما دعت المجلس الانتقالي إلى "الاستجابة الجادة والصادقة لدعوة الأشقاء في المملكة العربية السعودية، والحرص على العمل المشترك لما فيه مصلحة الشعب اليمني".

وكان المجلس الانتقالي الجنوبي من جهته قد قال إنه "يسعى جاهدا لتنفيذ "اتفاق الرياض" رغم العراقيل المفتعلة من قبل الحكومة لإفشال جهود ومساعي السعودية في التهدئة".

وجدد المجلس الانتقالي الجنوبي رفضه لكل "أساليب الاستقواء بالعناصر الإرهابية من قبل الطرف الآخر لافتعال الأزمات، وتمكين تلك العناصر الإرهابية بمناصب أمنيه وعسكرية، إذ إن ما تتعرض له مديرية لودر في محافظة أبين من تجييش واقتحام عسكري وقصف وقتل وانتهاك لكل القيم الإنسانية وكل هذا الصلف والعجرفة يدل على نفسية الإصرار والترصد لخرق "اتفاق الرياض".

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC