logo
أخبار

بعد مواجهات رام الله.. فتح: سنضرب بيد من حديد كل من يتطاول على رجال الأمن

بعد مواجهات رام الله.. فتح: سنضرب بيد من حديد كل من يتطاول على رجال الأمن
26 يونيو 2021، 5:25 م

حذرت حركة فتح مما أسمته "التطاول" على المؤسسة الأمنية، في أعقاب الاحتجاجات التي شهدتها مدينة رام الله على خلفية حادثة اغتيال الناشط الفلسطيني نزار بنات، قائلة "سنضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه التطاول على المؤسسة الأمنية الفلسطينية".

ودعت الحركة، السبت، لجنة التحقيق في حادثة اغتيال الناشط بنات، لإعلان نتائج التحقيق للجمهور، لتفويت الفرصة، وتحصين البيت الفلسطيني الداخلي.

وقالت الحركة في بيان صحفي "سنتخذ كافة الإجراءات التي تملأ استقرار النظام وسيادة القانون وحماية المؤسسات والممتلكات العامة والخاصة"، لافتة إلى أنها "لن تسمح لأي شخص بحرف البوصلة".

وأضافت فتح في بيانها أنها تؤيد "قرار الحكومة الفلسطينية بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة تمثل بها عائلة المتوفى نزار بنات وتقف على كل حيثيات الحادثة وتتخذ الإجراءات والقرارات التي تحقق العدالة وتصون الحقوق لأصحابها".

ورفضت الحركة ما أسمته "محاولات بعض الأطراف المأجورة والتي تلطخت أيديها بدماء الشعب الفلسطيني وقامرت بمقدراته وحقوقه الوطنية في عواصم عديدة لاستغلال هذه الحادثة بهدف إثارة الفتن والقلاقل في المجتمع الفلسطيني"، على حد تعبير البيان.

وأوضحت الحركة أن "المؤسسات الأمنية الفلسطينية لن تكون وحدها في معركة الدفاع عن الشعب الفلسطيني وحقوقه وقضيته"، لافتة إلى أنها ستتصدى لكل محاولات المساس بها وتشويه صورتها واستغلال هذه الحادثة لبث السموم.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC