logo
أخبار

الجزائر.. توقيف برلماني سابق بسبب "إساءته" للأمير عبدالقادر

الجزائر.. توقيف برلماني سابق بسبب "إساءته" للأمير عبدالقادر
26 يونيو 2021، 4:50 م

أوقفت قوات الأمن الجزائرية، يوم السبت، البرلماني الجزائري السابق نور الدين آيت حمودة، في ولاية بجاية، وفق ما أكدته وسائل إعلام محلية.

وحسب المصادر، فقد جاء توقيف حمودة على خلفية تصريحات مثيرة أدلى بها مؤخرا لقناة "الحياة" الجزائرية، واعتبرت مسيئة للأمير عبدالقادر بن محي الدين الجزائري، والرئيس الأسبق هواري بومدين، ومصالي الحاج مؤسس الحركة الوطنية في الجزائر.

وكانت السلطات الرسمية الجزائرية قررت تعليق بث قناة "الحياة" وسحب اعتمادها بصفة مؤقتة ابتداء من 23 حزيران/يونيو الجاري؛ بسبب الحوار الصحافي الذي أجرته مع آيت حمودة.

وأكدت وزارة المجاهدين الجزائرية رفضها الكامل لأي سلوك أو تطاول أو تجاوز من شأنه محاولة المساس بالرموز الوطنية من نساء ورجال المقاومة الشعبية والحركة الوطنية وثورة نوفمبر، وفق تعبيرها.

وقالت، في بيان، إنها "لن تتردد في اتخاذ الإجراءات القانونية كافة ضد كل من يتجرأ على رموز تاريخنا الوطني ومآثرنا المجيدة، لا سيما من خلال التأسيس كطرف مدني في الدعاوى القضائية المرفوعة في هذا الشأن، وذلك طبقا للتشريع المعمول به"، بحسب البيان.

وكان حمودة قال، في حواره مع "الحياة" المحلية، إن الأمير عبدالقادر "وبتوقيعه معاهدة التافنة فإنه باع الجزائر لفرنسا، وأحفاده ما زالوا يتلقون إعانات من فرنسا".

واعتبر حمودة أن مؤسس الحركة الوطنية في الجزائر خلال عهد الاستعمار الفرنسي مصالي الحاج "خائن"، كما وجه انتقادات حادة ضد الرئيس الأسبق هواري بومدين، قائلًا إن "الجزائر لا تزال تعاني من الألغام التي وضعها بومدين"، وفق تعبيره.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC