logo
أخبار

صحيفة: عباس يزور الأردن ومصر لاستكشاف مرحلة ما بعد ترامب والترويج لقمة سلام دولية

صحيفة: عباس يزور الأردن ومصر لاستكشاف مرحلة ما بعد ترامب والترويج لقمة سلام دولية
29 نوفمبر 2020، 2:29 م

بدأ الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الأحد، أول جولة خارجية له منذ بدء جائحة كورونا، تشمل الأردن ومصر، في تحرك قالت صحيفة إسرائيلية إن عباس يسعى من خلاله إلى الترويج لقمة سلام دولية، واستكشاف "مرحلة ما بعد ترامب".

وتأتي جولة عباس في أعقاب إعلان السلطة الفلسطينية عودة التنسيق الأمني مع إسرائيل، والذي انقطع منذ أيار/ مايو، احتجاجًا على خطة إسرائيل ضم 30% من مساحة الضفة الغربية والمتمثلة بمنطقة غور الأردن الإستراتيجية. وتحتاج رحلات عباس الخارجية إلى تنسيق مع الجانب الإسرائيلي.

والتقى عباس، اليوم الأحد، العاهل الأردني في مدينة العقبة جنوب المملكة، فيما سيغادر، الإثنين، متوجهًا إلى القاهرة للقاء الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي،"للتشاور بين القيادتين"، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا).

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، أن الملك عبدالله وعباس"بحثا المستجدات المتعلقة بالقضية الفلسطينية، في إطار التنسيق والتشاور المستمرين بين الجانبين".

وأكد الملك عبدالله "ضرورة تكثيف الجهود الدولية لتحقيق السلام العادل والدائم، وإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين"، مشددًا على رفض المملكة جميع الإجراءات الأحادية التي تستهدف تغيير هوية المدينة ومقدساتها، ومحاولات التقسيم الزماني أو المكاني للمسجد الأقصى".





من جانبه، أكد الرئيس الفلسطيني خلال اللقاء"أهمية الاستمرار بالسعي نحو تحقيق السلام العادل والشامل".

وقال الملك عبدالله، السبت، في رسالة وجهها إلى رئيس لجنة الحقوق غير القابلة للتصرف للشعب الفلسطيني شيخ نيانغ، بمناسبة يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني الذي يصادف، 29 تشرين الثاني/ نوفمبر، من كل عام، إن"من واجبنا جميعًا دعم جميع الجهود التي من شأنها كسر الجمود في العملية السلمية، والدفع باتجاه مفاوضات مباشرة وجادة لتحقيق السلام على أساس حل الدولتين".

وأوضح أن"عملية السلام تقف، اليوم، أمام خيارين، فإما السلام العادل الذي يفضي إلى إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية، وفق حل الدولتين، أو استمرار الصراع الذي تعمقه الانتهاكات المتواصلة لحقوق الشعب الفلسطيني، والخطوات غير الشرعية التي تقوض كل فرص تحقيق السلام".

قمة سلام دولية

وقال مسؤول فلسطيني إن عباس"يرحل بعد فترة صعبة.. القيادة الفلسطينية تشعر أنها وحيدة، لذا فإن التنسيق مع الأردن ومصر أمر حاسم في هذه المرحلة".

وأضاف المسؤول لصحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، أن"القيادة الفلسطينية تسعى إلى ضمان موقف واضح بشأن حل الدولتين والمستوطنات، والترويج لقمة سلام دولية".

وأشار إلى أن عباس"ناقش عقد مؤتمر دولي للسلام والعودة إلى المفاوضات مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الأسبوع الماضي".



واقترحت ميركل، خلال اتصال عبر الإنترنت، مع عباس، الأسبوع الماضي، عقد اجتماع فلسطيني إسرائيلي لدفع جهود تحقيق السلام في إطار مجموعة صيغة ميونخ"، التي تضم: ألمانيا، وفرنسا، ومصر، والأردن.

ونقلت وكالة (وفا) عن ميركل، أن ألمانيا"مستعدة لعقد اجتماع لهذه المجموعة مع كل من فلسطين وإسرائيل على مستوى وزراء الخارجية، الأمر الذي سيساعد على دفع جهود السلام إلى الأمام خلال الفترة الحالية".

مرحلة ما بعد ترامب

زيارة مصر
logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC