logo
أخبار

تداعيات اغتيال العالم النووي الإيراني.. برلماني يلوح بإلزام الحكومة بوقف التعاون مع مفتشي الوكالة الدولية

تداعيات اغتيال العالم النووي الإيراني.. برلماني يلوح بإلزام الحكومة بوقف التعاون مع مفتشي الوكالة الدولية
28 نوفمبر 2020، 11:04 ص

أعلن مسؤول في البرلمان الإيراني، السبت، أن البرلمان سيصوت على مشروع قرار يلزم الحكومة بوقف التعاون مع مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

يأتي ذلك بعد اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زادة، مساء الجمعة، وسط اتهامات بضلوع إسرائيل في هذه العملية.

وقال رئيس لجنة المادة 90 (مكلفة بالتصدي لشكاوى انتهاكات الدستور) في البرلمان الإيراني، نصرالله بجمان فر: "غدًا في البرلمان سنطلب من الحكومة خفض مستوى تفتيش الوكالة الدولية للطاقة الذرية للمنشآت النووية والعسكرية إلى الصفر".

وأضاف بجمان فر، في تصريح نشرته وسائل إعلام رسمية إيرانية: "البرلمان سيلزم الحكومة أيضاً بالانتقام الفوري من قادة الإرهاب للولايات المتحدة والنظام الصهيوني، ووقف التفتيش على المنشآت النووية والعسكرية لعملاء الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

ويتهم التيار المتشدد في إيران حكومة الرئيس حسن روحاني بأن إبرامها الاتفاق النووي عام 2015 مع القوى الغربية سمح لعملاء تلك الدول بالوصول إلى معلومات سرية تتعلق بالعلماء النوويين.

ووجه عضو هيئة رئاسة البرلمان الإيراني، النائب المتشدد علي رضا سليمي، صراحة تهمة اغتيال زادة إلى مفتشي الوكالة، وكتب في تغريدة عبر "تويتر"، اليوم السبت: "هل تعلمون أن اسم فخري زادة حصل عليه الموساد الإسرائيلي عن طريق مفتشي التجسس في هيئة الطاقة الذرية؟".

وأضاف سليمي وهو يشير إلى المفاوضات التي خاضتها حكومة روحاني مع الغرب بشأن الملف النووي: "الأشخاص خلف طاولة المفاوضات هم نفس الإرهابي الذي قتل علماء الذرة وقائدنا قاسم سليماني".

وفي سياق متصل، قال مستشار المرشد الإيراني للشؤون العسكرية الجنرال حسين دهقان: إن "فريق حماية العالم النووي محسن فخري زادة كانوا على مستوى عالٍ ويمتلكون سيارات مناسبة".

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC