logo
أخبار

مؤسس ويكيليكس يمثُل أمام محكمة إسبانية بتهمة تجسس

مؤسس ويكيليكس يمثُل أمام محكمة إسبانية بتهمة تجسس
20 ديسمبر 2019، 5:28 م

مثُل جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس المسجون أمام محكمة في مدريد عبر دائرة تلفزيونية من بريطانيا، الجمعة، في إطار تحقيق بشأن مزاعمه بأن شركة إسبانية تجسست عليه خلال إقامته داخل سفارة الإكوادور في لندن.

وتركز القضية على مزاعم بأن كاميرات وأجهزة لتسجيل الصوت وُضعت في السفارة خلال الفترة ما بين يونيو/ حزيران 2017 ومطلع 2018 عبر شركة الأمن الإسبانية الخاصة أندركفر جلوبال إس.إل.

وأحجمت متحدثة باسم وزارة الخارجية في الإكوادور عن التعليق على القضية.

وذكرت وثائق قضائية أن التسجيلات، التي قيل إنها التقطت محادثات بين أسانج ومحاميه، ربما وزعت على أطراف منها "سلطات من الإكوادور، وعملاء من الولايات المتحدة". وجاء في الوثائق التي تنظرها المحكمة أن ذلك تم "على الأرجح بناءً على أوامر من المخابرات الأمريكية".

وامتنعت متحدثة باسم وكالة المخابرات المركزية الأمريكية عن التعليق.

وقال إيتور مارتنيز محامي أسانج:"أخيرًا سيتمكن السيد أسانج من الشهادة كضحية في مؤامرة التجسس المزعومة هذه".

ووفقًا لمتحدث باسم محاميه، قال أسانج خلال شهادته إنه لم يكن يعلم بأن كاميرات وضعتها اندركفر جلوبال كانت تسجل الصوت أيضًا، وأشار إلى أن المراقبة استهدفت فريق محاميه على الأرجح.

وأحجم مدير ومالك شركة إندركفر ديفيد موراليس عن التعقيب.

وقضى "أسانج" نحو 7 أعوام في سفارة الإكوادور تجنبًا لتسليمه للسويد في مزاعم اغتصاب أُسقطت عنه في نوفمبر/ تشرين الثاني.

ويواجه الرجل 18 تهمة في الولايات المتحدة، منها التآمر لاختراق أجهزة كمبيوتر حكومية وانتهاك قانون التجسس، وفي حال إدانته، قد يقضي عشرات السنين خلف القضبان.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC