أخبار

ترقب لآخر فرصة لإنقاذ اتفاق السلام في جنوب السودان
تاريخ النشر: 20 أكتوبر 2019 10:19 GMT
تاريخ التحديث: 20 أكتوبر 2019 10:19 GMT

ترقب لآخر فرصة لإنقاذ اتفاق السلام في جنوب السودان

وصل صباح اليوم الأحد، وفد من مجلس الأمن الدولي، إلى جوبا، عاصمة دولة جنوب السودان، لمتابعة سير تنفيذ اتفاق السلام بين فرقاء البلاد. ومن المرتقب أن يلتقي وفد مجلس الأمن كلا من رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، وزعيم المعارضة المسلحة ريك مشار. والسبت، وصل مشار، مطار جوبا، على رأس وفد رفيع المستوى قادمًا من العاصمة السودانية الخرطوم، لبحث سير تنفيذ اتفاق السلام. ويمثل الاجتماع المرتقب بين سلفاكير ومشار، آخر فرصة لإنقاذ اتفاق السلام في جنوب السودان من الانهيار، مع اقتراب موعد تشكيل الحكومة الانتقالية منتصف نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، إذ تطالب المعارضة بمعالجة القضايا العالقة قبل تكوين الحكومة. وفي سبتمبر/ أيلول

+A -A
المصدر: الأناضول

وصل صباح اليوم الأحد، وفد من مجلس الأمن الدولي، إلى جوبا، عاصمة دولة جنوب السودان، لمتابعة سير تنفيذ اتفاق السلام بين فرقاء البلاد.

ومن المرتقب أن يلتقي وفد مجلس الأمن كلا من رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، وزعيم المعارضة المسلحة ريك مشار.

والسبت، وصل مشار، مطار جوبا، على رأس وفد رفيع المستوى قادمًا من العاصمة السودانية الخرطوم، لبحث سير تنفيذ اتفاق السلام.

ويمثل الاجتماع المرتقب بين سلفاكير ومشار، آخر فرصة لإنقاذ اتفاق السلام في جنوب السودان من الانهيار، مع اقتراب موعد تشكيل الحكومة الانتقالية منتصف نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، إذ تطالب المعارضة بمعالجة القضايا العالقة قبل تكوين الحكومة.

وفي سبتمبر/ أيلول من العام الماضي، وقع فرقاء دولة جنوب السودان، اتفاق السلام النهائي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بحضور رؤساء دول الهيئة الحكومة للتنمية في شرق إفريقيا ”إيغاد“.

ووقع وقتها على الاتفاق، كل من سلفاكير، ومشار، بالإضافة إلى ممثلي فصائل المعارضة الأخرى.

وتعاني دولة جنوب السودان، التي انفصلت عن السودان عبر استفتاء شعبي عام 2011، من حرب أهلية منذ أواخر 2013، اتخذت بعدًا قبليًا، وخلفت نحو 10 آلاف قتيل، ومئات الآلاف من المشردين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك