جلسة طارئة للبرلمان العراقي لبحث تزوير الانتخابات

جلسة طارئة للبرلمان العراقي لبحث تزوير الانتخابات

المصدر: إرم نيوز - بغداد

قرر سليم الجبوري رئيس البرلمان العراقي عقد جلسة طارئة للمجلس يوم السبت المقبل، لمناقشة الأحداث التي رافقت الانتخابات، والتلكؤ في إعلان النتائج فضلًا عن حصول عمليات تزوير.

وذكرت قناة العراقية الرسمية أن الجبوري دعا أعضاء المجلس إلى عقد جلسة طارئة لمناقشة مرحلة ما بعد الانتخابات، استجابة لوثيقة وقعها عشرات النواب، بهدف “إنقاذ العراق، وتجنبه كوارث بسبب ما أفرزته نتائج انتخابات 12 أيار من تزوير وتلاعب”.

وأثار تلكؤ مفوضية الانتخاب العراقية، بإعلان النتائج الشكوك حول عمليات تلاعب كبيرة تقوم بها أطراف سياسية بالتواطؤ مع المفوضية، خاصة مع فقدان مرشحين كانوا فائزين في اليومين الأولين مقاعدهم، بعد ظهور نتائج مغايرة.

وكان سعيد كاكائي عضو مجلس المفوضية فجّر مفاجأة عندما كشف عن وجود تلاعب بأصوات الناخبين، وخروقات انتخابية واسعة، وهو ما أثار جدلًا في الأوساط السياسية التي اعتبرت حديثه دليلًا على وجود عمليات التزوير.

واقترح سعيد الذي أثار غضب المفوضية إجراء العد والفرز اليدوي لـ 25% من صناديق الاقتراع، كحل للإشكالات ولإنهاء المأزق الذي يمر به البلد، لكن المفوضية ردت على سعيد، وقالت إنه خضع لتهديدات جهة سياسية معينة.

في غضون ذلك، تواردت أنباء على الشبكات الاجتماعية عن هروب سعيد كاكائي عضو المفوضية إلى العاصمة الأردنية عمان، لكشف التزوير والتلاعب بنتائج الانتخابات، دون تأكيد ذلك من مصدر رسمي.

ومنذ إعلان النتائج الأولية للانتخابات مساء الأحد طغت أجواء من التشكيك بنزاهتها، خاصة في محافظات إقليم كردستان، شمالي البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع