اتفاق بين الفصائل السورية والجيش الروسي على الخروج من دوما

اتفاق بين الفصائل السورية والجيش الروسي على الخروج من دوما

المصدر: فريق التحرير

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الأحد، أنها توصلت لاتفاق مع فصيل ”جيش الإسلام“ الذي ينتشر في دوما بالغوطة الشرقية يقضي بوقف إطلاق النار، واستئناف انسحاب المسلحين من المدينة.

ونقلت وكالة ”إنترفاكس“ الروسية، عن الوزارة القول إن المركز الروسي للمصالحة في سوريا في قاعدة حميميم العسكرية عقد مباحثات مع زعماء ”جيش الإسلام“، وخلالها تم التوصل إلى اتفاق بوقف الأعمال القتالية، وتسليم الأسلحة، واستئناف عملية خروج المسلحين من مدينة دوما.

وأوضحت أنّ 8 آلاف عنصر من ”جيش الإسلام“، و40 ألفًا من عائلاتهم سيغادرون دوما، دون توضيح جدول زمني معين.

وذكر مفاوضون محليون أن مسلحي المعارضة توصلوا إلى اتفاق نهائي مع الجيش الروسي يسمح لهم بمغادرة مدينة دوما السورية المحاصرة بموجب ترتيب يأتي بالشرطة العسكرية الروسية إلى المدينة.

وقالوا إن الاتفاق من شأنه أن يسمح لمسلحي جماعة ”جيش الإسلام“ الذين لا يريدون المغادرة بالتوصل إلى تسوية مع السلطات السورية دون أن تلاحقهم قوات الأمن، مضيفين أن الاتفاق يشمل أيضًا حظر التجنيد الإجباري لمدة ستة أشهر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com