logo
أخبار

حزب إيراني يحذر من انهيار النظام ويدعو لإصلاحات سريعة

حزب إيراني يحذر من انهيار النظام ويدعو لإصلاحات سريعة
05 أبريل 2018، 11:37 ص

حذر حزب حركة "حرية إيران" الذي يتزعمه السياسي المعارض محمد توسلي، الخميس، من انهيار النظام في البلاد، مشيرًا إلى وجود فرصة للإصلاح قبل أن تنجر البلاد نحو وضع معقد.

وقال الحزب في بيان صحافي له: إن "النظام الإيراني يواجه خطر الانهيار السياسي والاجتماعي، والعنف لن يوقف الاحتجاجات المتكررة"، معتبرًا أن "الاحتجاجات التي جرت في يناير/كانون الثاني الماضي، كانت محزنة بسبب ما رافقها من عنف السلطة".

وتعتبر حركة "حرية إيران" واحدة من أقدم الأحزاب السياسية المحظورة في إيران، حيث تشكلت عام 1961 على يد كلٍ من مهدي برزكان إلى جانب بعض الشخصيات الدينية والسياسية الأخرى، وقد استمرت تلك الحركة، بالرغم من حظر النظام الإيراني لها قانونيًا.

وقال الحزب: إنه "عندما يشعر المجتمع المحلي بالإحباط من الإصلاح، بطبيعة الحال، فإن الدوافع اللازمة للوصول إلى حافة الهاوية يتم توفيرها"، مضيفًا أن "البرامج المتنوعة والمعقدة في البلاد، حتى في المؤسسات الحكومية، وفي المنطقة، يُنظر إليها على أنها تخلق عنفًا منظمًا في إيران".

وحث حزب حركة "حرية إيران" النظام إلى الإسراع في الإصلاح والتنمية السياسية قبل أن تشهد البلاد تأزمًا شاملًا، معتبرًا أن عدم الاهتمام بالإصلاحات الاقتصادية وطمس أو تأخير الإصلاحات السياسية، يمكن أن تؤدي إلى صعود موجات عنيفة".

وأضاف: "لقد أثيرت أعمال العنف لأول مرة كقرار اجتماعي خطير، وفرصة الإصلاح لم تضع بعد، والعودة الصادقة إلى مبادئ الدستور وأعمال حقوق وسيادة الشعب يمكن أن ينقذ إيران من السقوط إلى حافة الانهيار الاجتماعي والاقتصادي".

واعتقلت السلطات الإيرانية محمد توسلي عدة مرات بعد الثورة، واعتقل عام 2009 في خضم الاحتجاجات الشعبية على نتائج الانتخابات الرئاسية لنفس العام، وأفرج عنه بعد مرور 43 يومًا من اعتقاله وبقائه في الزنزانة الانفرادية في السجن.

كما اعتقلت توسلي للمرة الأخيرة عام 2011 برفقة صهره فريد طاهري والذي حكم عليه بالسجن 3 أعوام، وتم الإفراج عنه عام 2014.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC