”الليكود“ برئاسة نتنياهو يتصدر استطلاعات الرأي رغم قضايا الفساد

”الليكود“ برئاسة نتنياهو يتصدر استطلاعات الرأي رغم قضايا الفساد

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

أكدت استطلاعات للرأي أجريت مؤخرًا، تصدر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قائمة الأشخاص المفضلين لدى الإسرائيليين لشغل منصب رئاسة الوزراء في حال إجراء انتخابات مبكرة، على الرغم من  التحقيقات التي أجريت معه وزوجته سارة، والأنباء عن وجود دلائل دامغة على احتمال إدانته بتهمة الرشوة في قضية ”بيزيك – واللا“ التي تعرف باسم ”ملف 4000“.

وسلطت غالبية وسائل الإعلام العبرية الضوء على نتائج استطلاعين منفصلين، أجريا بشكل متزامن لصالح القناة الإسرائيلية العاشرة والقناة الثانية، ونشرا مساء الاثنين، لقياس مدى التحول الذي طرأ على الشارع الإسرائيلي في ظل الأزمات الائتلافية المتتالية، وكان آخرها أزمة قانون التجنيد، التي حسمت لصالح الأحزاب الحريدية، مع أن المصادقة على صيغة القانون داخل اللجنة الوزارية لشؤون التشريع التابعة للكنيست، أدت إلى تحفظ شديد من جانب وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان وحزب ”إسرائيل بيتنا“ اليميني المتشدد.

وركزت استطلاعات الرأي على سؤال ”في حال أجريت الانتخابات العامة اليوم، أي الأحزاب سيحقق العدد الأكبر من المقاعد؟“، حيث حصل حزب ”الليكود“ برئاسة نتنياهو على 30 مقعدًا، بحسب استطلاع القناة الثانية ”شركة الأخبار الإسرائيلية“، وهو العدد ذاته الذي يمتلكه حزب السلطة في الكنيست الحالي، بينما منحه استطلاع القناة العاشرة 29 مقعدًا.

وحافظ حزب ”هناك مستقبل“ الوسطي الليبرالي، والذي ينتمي لجناح المعارضة، برئاسة الإعلامي ووزير المالية السابق يائير لابيد، على شعبيته التي طغت في الشهور الماضية، ونجح في الاحتفاظ بالمركز الثاني برصيد 21 مقعدًا طبقًا لاستطلاع القناة الثانية، و24 مقعدًا طبقًا لاستطلاع القناة العاشرة، في وقت كان هذا الحزب قد حقق 11 مقعدًا فقط في انتخابات آذار/ مارس 2015.

وفشل تحالف ”المعسكر الصهيوني“ الوسطي، أكبر الكتل المعارضة بالكنيست حاليًا، والذي يتشكل من حزبي ”العمل“ برئاسة آفي غاباي و“الحركة“ برئاسة تسيبي ليفني، في تحسين موقعه، وحصد بحسب استطلاع القناة الثانية 13 مقعدًا، فيما منحه استطلاع القناة العاشرة 11 مقعدًا فقط، في وقت يمتلك فيه حاليًا 24 مقعدًا بالكنيست.

وحصلت ”القائمة المشتركة“ التي تعد تحالفًا سياسيًا يتكون من أربعة أحزاب عربية برئاسة النائب أيمن عودة، على 12 مقعدًا طبقًا لاستطلاع القناة الثانية، وعلى 13 مقعدًا طبقا لاستطلاع القناة العاشرة، أي العدد ذاته الذي تمتلكه حاليًا.

ولم يتمكن حزب ”البيت اليهودي“ ممثل الصهيونية الدينية والتيارات القومية، برئاسة وزير التعليم نفتالي بينيت، من تحسين شعبيته، حيث منحه الاستطلاع الأول والثاني 11 مقعدًا فقط. ومع أن هذا الرقم يفوق ما يملكه من مقاعد بالكنيست العشرين، أي 8 مقاعد، لكنه لا يتناسب مع النغمة التي يستخدمها بينيت بشأن قدرته على تشكيل الحكومة حال أجريت انتخابات مبكرة.

وحصل حزب ”ميرتس“ اليساري برئاسة ذيهافا جيلاؤون على 7 مقاعد بحسب الاستطلاع الأول، و9 مقاعد بحسب الاستطلاع الثاني، فيما جاء رصيد حزب ”يهودوت هاتوره“ ممثل الحريديم الأشكناز على 7 مقاعد في الاستطلاع الأول و6 مقاعد في الاستطلاع الثاني، ولم يحقق حزب ”كولانو“ الوسطي الائتلافي سوى 6 مقاعد طبقًا للاستطلاعين.

وحقق حزب ”إسرائيل بيتنا“ برئاسة وزير الدفاع ليبرمان 4 مقاعد طبقًا لاستطلاع شركة الأخبار الإسرائيلية، و6 مقاعد طبقًا لاستطلاع القناة العاشرة، فيما فشل وزير الدفاع السابق موشي يعلون، والذي أعلن أنه بصدد تشكيل حزب سياسي جديد في تحقيق أي مقعد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com