logo
أخبار

فضيحة فساد بملايين الريالات تهز منطقة عسير السعودية

فضيحة فساد بملايين الريالات تهز منطقة عسير السعودية
28 نوفمبر 2017، 9:34 ص

كشفت مصادر سعودية، اليوم الثلاثاء، عن فضيحة فساد وإساءة لاستعمال السلطة والاستيلاء على أموال وأعيان بطريقة غير مشروعة، وقعت في مدينة أبها في منطقة عسير، جنوبي المملكة.

ونقلت صحيفة "سبق" السعودية عن المصادر قولها: إن مواطنًا سعوديًا، لم تكشف عن هويته، تقدم ببلاغ إلى المباحث الإدارية يتهم فيه مسؤولين في "مجلس التنمية السياحية" في عسير بالاحتيال عليه، تحت ذريعة "دعم فعاليات الصيف" في مدينة أبها.

و"طلب مسؤول كبير في المجلس من المواطن تقديم دعم لفعاليات الصيف مقابل ترسية عقود إجارة لأراضٍ خاضعة لملكية وإشراف أمانة منطقة عسير، حيث قدّم المواطن ثلاث سيارات جديدة من نوع هونداي"، دعمًا للفعاليات.

وأشارت المصادر إلى أن "المتورطين في فرع الهيئة قاموا بنقل ملكية سيارتين من سيارات الدعم إلى مسؤول في مهرجان أبها كملكية خاصة، وقاموا بمكافأة المواطن بالتوقيع معه على عقد إيجار أرض بجوار مطار أبها بمبلغ ثلاثة ملايين ريال سعودي لمدة خمس سنوات، دون ترسية، وتسلّموا منه مبلغ مليون ونصف المليون".

إلا أن الأمانة، بدورها، وضعت يدها على الأرض، وأبلغت المواطن بالرجوع إلى من تم التعاقد معه، وقامت بطرح الموقع ذاته على المزاد، ليتم تأجيره بمبلغ خمسة عشر مليون ريال لمدة خمس سنوات.

وعلى إثر ذلك، تقدم المواطن ببلاغ إلى المباحث الإدارية بعد خسارته للأرض، وقيام المسؤولين في المجلس بالاستيلاء على المبلغ والسيارات.

وكشفت التحقيقات الأولية عن تورط مسؤول كبير في المجلس، قام بنقل ملكية السيارات لأسماء أشخاص يعملون معه وتسلمه لمبلغ مليون ونصف المليون، وامتناعه عن إعادته الى المواطن.

وألمحت المصادر إلى قيام من وصفتهم بـ"المتنفذين في المنطقة"، والذين يرتبطون بعلاقات قوية مع المسؤول الكبير، بمنع إحالة ملف القضية إلى النيابة العامة.

ويرى المواطن، الذي قدّم السيارات كرشوة مقابل ترسية عقود عليه، أن البلاغ الذي تقدّم به بعد انكشاف أمره واحتيال مسؤولي المجلس عليه، يعدّ واجبًا وطنيًا واجتماعيًا، وفق المصادر.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC