السلطعون القفازي الصيني في أوروبا.. ضيف ثقيل على الأعتاب

كائنات تصنف على أنها واحدة من أسوأ 100 نوع غازي في العالم، تضع إناثها ما بين 250 إلى مليون بيضة في كل عملية تفريخ، تعيش على الأرض وفي المياه المالحة والعذبة وتتغذى على كل شيء " تقريبًا"؛ إنها سلطعون القفازي الصيني، الضيف الثقيل على أوروبا ومياهها..

المصائد والخطط للاستقبال جاهزة، إلى جانب المصير الذي ينتهي إما بالتجميد في الدلاء أو القتل باستخدام التيار الكهربائي، وفي بعض الأحيان يتم تقديهما كعلف للحيوانات، وغيرها الكثير من الطرق المعتمدة في الاتحاد الأوروبي؛ وذلك لتجنب الأضرار الاقتصادية التي تتسبب بها هذه السرطانات التي لا تعرف حدودًا؛ فهي تكلف الحكومات ما يقارب 12 مليار يورو سنويًا كنتيجة للأضرار التي تلحقها بالسلسلة الغذائية المائية، إلى جانب تآكلات السدود والضفاف الناتجة عن جحورها..

عشرات الملايين من هذه الكائنات تهاجر سنويًا إلى البحار والأنهار؛ من أجل التزاوج والتكاثر. يقول الخبراء إن تعدادها قد تضاعف في السنوات الخمس الماضية، فيما يعود تاريخ انتقالها من موطنها الأساسي في آسيا باتجاه أوروبا إلى أكثر من قرن، حين انتقلت عن طريق السفن بأعداد قليلة قبل أن تنفجر أعدادها في تسعينيات القرن الماضي، حتى أصبحت اليوم تمثل تهديدًا كبيرًا للحياة البحرية في القارة العجوز..

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com