ما أهداف أول مؤتمر للصحفيين والإعلاميين الجنوبيين في عدن؟

شهدت العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، اليوم الثلاثاء، فعاليات المؤتمر الأول للصحفيين والإعلاميين الجنوبيين، جنوب اليمن، بمشاركة أكثر من 800 مندوب، يمثلون مختلف المحافظات الجنوبية، تحت شعار "من أجل إعلام جنوبي حرّ يساهم في تحقيق أهداف شعب الجنوب".

وفي الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، بارك نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي لليمن، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، اللواء عيدروس الزبيدي، "هذا الإنجاز المهم لاستعادة تشكيل نقابة للصحفيين والإعلاميين الجنوبيين بعد نحو ثلاثة عقود من مصادرتها".

وقال إن هذا الإنجاز المهم سيكون له ما بعده في النهوض برسالة الصحافة والإعلام الجنوبي والدفاع عن حقوق منتسبي هذا القطاع ومصالحهم بكل توجهاتهم وانتماءاتهم السياسية، بعد أن طالهم الكثير من التهميش والإهمال".

مضيفًا أن "هذا الانتصار الديمقراطي أيها الصحفيون والإعلاميون الجنوبيون وأنتم تجتمعون لانتزاع حقكم المهني وإثبات وجودكم، يعيد إلى أذهان وطنكم وشعبكم ما حققتموه من انتصارات وما اجترحتموه من مآثر وأنتم تدافعون بأصواتكم وأقلامكم الحرة عن قضية شعبكم حتى وصلتم بها إلى مسامع العالم كقضية سياسية عادلة".

من جانبه، قال رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، الدكتور عبدالله عوض الحو، إن هذا المؤتمر المنعقد برعاية نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، اللواء عيدروس الزبيدي، يهدف في المقام الأول إلى لمّ شمل الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين وتشكيل كيان نقابي جنوبي".

وأشار إلى التمثيل النسبي لجميع محافظات جنوب اليمن، "من خلال المندوبين الممثلين لمعظم المؤسسات الإعلامية الجنوبية، كما أن هناك تمثيلا جغرافيا من خلال مشاركة مندوبين من مختلف المديريات والمراكز الجنوبية، مع مراعاة الفئات العمرية من الإعلاميين المخضرمين والإعلاميين الشباب وقطاع المرأة الإعلامية".

معربًا عن سعادته بافتتاح هذا المؤتمر الذي تستمر فعالياته على مدى يومي الثلاثاء والأربعاء، وبالمشاركة الكبيرة التي حضر فيها عدد من الصحفيين العرب والأجانب، من مصر، الجزائر، الأردن، الولايات المتحدة الأمريكية، ألمانيا، واليابان.

وعبّر رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الأول للصحفيين والإعلاميين الجنوبيين عن تطلعه إلى خروج هذا المؤتمر بنتائج طيبة تخدم الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين.

logo
إرم نيوز
www.eremnews.com