حرب تصريحات على مستوى رفيع بين أمريكا وإسرائيل

حرب تصريحات علنية، انطلقت شرارتها بتلاسنٍ على أعلى مستوى من نوعه بين مسؤول أمريكيٍّ وآخر إسرائيليٍّ.

بعد تصريحِ نائبة الرئيسِ الأمريكيِّ كاميلا هاريس، في حفل بمناسبة مرورِ خمسة وسبعين 75 عاما على إقامةِ إسرائيل، ألمحت فيه إلى ضرورة إبقاء القضاء الإسرائيليِّ مستقلًا، في إشارة إلى أنَّ التعديلات القضائية التي لا تزال مثار جدل وخلاف كبيرٍ بين حكومة نتنياهو والمعارضة الإسرائيلية، لا تنسجم مع المفهومِ الأمريكيِّ للقيمِ الديمقراطية، الأمر الذي يشكل تهديدا لأهمِ الأسسِ التي تقوم عليها العلاقة الخاصة بين الطرفينِ، وهي "القيم الديمقراطيةُ المشتركة".

وجاء الرد من وزيرِ الخارجية الإسرائيلي إيلي كوهين عبر صفحته في تويتر، بإبداء الاحترامِ للحليفة أمريكا ولشخص نائب الرئيسِ، مؤكدًا أنَّ "الإصلاحات القانونية في إسرائيل شأنٌ داخليّ"، لافتا إلى أن القضية ما تزال رهن المناقشة.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com