وداع حار لأقوى امرأة في أمريكا

على أصوات التصفيق الحار وهتافات زملائها.. ودعت نانسي بيلوسي أول امرأة تتولى رئاسة مجلس النواب في تاريخ أمريكا منصبها الذي ألفته لما يقارب أربعة أعوام متواصلة.

لكن بيلوسي التي تعدى عمرها عتبة الثمانين عاما، ستبقى في الكونغرس لتمثيل مقاطعة سان فرانسيسكو كما فعلت على مدار الـ35 عاما الماضية، تاركة رئاسة المنصب لحليفها الرجل الأسود حكيم جيفريز.

الرئيس جو بايدن وصف بيلوسي بعد خطابها، بأنها مدافعة شرسة عن الديموقراطية التي حمتها من التمرد العنيف والدامي العام الفات، في إشارة منه إلى الهجوم على مبنى الكابيتول.. قائلا: "إنها رئيسة مجلس النواب الأكثر أهمية في تاريخنا".

Related Stories

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com