من هو محمد محسن عطروش الذي كرمته اليمن مؤخرًا؟

في مشهد تكريمي نادر، لعمالقة الفن الوطني، منحت جامعة عدن، في العاصمة المؤقتة درجة الدكتوراة الفخرية، لفنان الثورة، محمد محسن عطروش، حيث ظهر مزهوًّا بالتقدير النوعي الذي حصل عليه بعد عطاء امتد لنحو 6 عقود.

استهل عطروش مشواره الحافل بالإبداع من خلال تذوقه للموشحات الدينية والأغاني الشعبية، وتقديم الفلكلور الشعبي الخاص بـ"أبين"، على مدار سنوات ممتدة، رغم ما تعرض له من إهمال حكومي، خاصة بعد معاناته من المرض.

ونتيجة لنبوغه المبكر في الإلقاء الشعري، وشغفه بالإنشاد والغناء، حظي "عطروش"، باهتمام السلطان حسين بن عبدالله الفضلي، مؤسس "السلطنة الفضلية" التي كانت تعدّ جزءًا من "محمية عدن البريطانية"، حيث خصّه بمنحة دراسية إلى العاصمة المصرية القاهرة، العام 1962، ودرس الأدب الإنجليزي، ثم الموسيقى لـ 3 أعوام، وخلال هذه الفترة اشترهت له العديد من الأغاني الوطنية، ومنها "برع يا استعمار"، أثناء فترة الاحتلال البريطاني.

وعلى مدى أعوام عطائه، غنَّى الفنان "عطروش"، للوطن، الثورة، الحب، المرأة، الفلاح، العامل، الجندي والصياد، في أعمال فنية يصل عددها إلى نحو 150 عملًا فنيًا، بين تأليف وغناء، فيما بلغ عدد الألحان التي أسهم بها للفنانين اليمنيين نحو 1000 لحن، وتم تسجيل 667 عملًا موسيقيًا منها للإذاعة والتلفزيون في عدن.

ولم تقف عطاءات "عطروش" الفنية التي لامست شغاف قلوب مختلف فئات الشعب عند هذا الحد، بل تحول إلى مدرسة فنية أخرجت عشرات الفنانين والمواهب الذين ملأوا الساحة الفنية المحلية.

logo
إرم نيوز
www.eremnews.com