"مهزلة العقل البشري".. مول تجاري يهدد قبر العلامة العراقي علي الوردي

"مهزلة العقل البشري"؛ هكذا وصف مثقفون محاولة جهات مجهولة رفع قبر عالم الاجتماع العراقي الراحل "علي الوردي"؛ بهدف استثمار المساحة المحيطة، وتحويلها إلى مجمع تجاري بمنطقة العطيفية في العاصمة بغداد، مستهجنين هذا الفعل بحق قامةٍ علمية يفخر بها العراقيون.

علي حسين محسن عبد الجليل، الذي يُلقّب بـ "الوردي"؛ نسبةً لجده الأكبر الذي كان يعمل في صناعة تقطير ماء الورد، من مواليد عام 1913، وهو عالم اجتماع عراقي، أستاذ ومؤرخ وعُرف بتبنيه النظريات الاجتماعية الحديثة في وقته، لتحليل الواقع الاجتماعي العراقي، وكذلك استخدم تلك النظريات بغرض تحليل بعض الأحداث التاريخية، كما فعل في كتاب وعاظ السلاطين، وهو من رواد العلمانية في العراق.

كتب الوردي ثمانية عشر كتابا، وغيرها مئات من البحوث والمقالات. وكانت ذات أسلوب أدبي - نقدي ومضامين تنويرية جديدة وساخرة لم يألفها القارئ العراقي؛ لذلك واجهت أفكاره وآراؤه الاجتماعية الجريئة انتقادات لاذعة، خاصة كتابه "وعاظ السلاطين"، الذي كان ينتقد فيه وعاظ الدين، وليس الدين نفسه.

من مؤلفاته "شخصية الفرد العراقي"، و"مهزلة العقل البشري"، و"هكذا قتلوا قرة العين". ويحظى بحب كل المثقفين وإجماعهم على تاريخه، وأهمية نتاجه الفكري والثقافي.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com