رغم التحذيرات.. إيران تعدم "الجاسوس الخارق" علي رضا أكبري

رغم التحذيرات.. إيران تعدم "الجاسوس الخارق" علي رضا أكبري

إيران تتجاهل التحذيرات وتنفذ تهديدها بإعدام علي رضا أكبري المتهم بالتجسس لصالح الاستخبارات البريطانية.

يوصف أكبري بالجاسوس الخارق وكان مقربا من شخصيات إيرانية بارزة وتمكن من اختراق مراكز حساسة للغاية في البلاد عبر تقلده مناصب رفيعة في جهازي الأمن والدفاع.

يحمل أكبري البالغ من العمرِ واحدا وستين عاما الجنسيتين الإيرانية والبريطانية واتهِم بلعب دور في اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده.

تقلد أكبري مناصب رفيعة في إيران فكان مستشارا لأمينِ المجلس الأعلى للأمنِ القومي علي شمخاني ومساعدا لوزير الدفاعِ للعلاقات الخارجية ومستشارا لقائد القوات البحرية ومساعدا في معهد الأبحاث الإستراتيجية التابعِ لوزارة الدفاع.

وفي المقابلِ أثيرت تكهنات حول وجود علاقة بين أكبري والسلطات الإيرانية خاصة بعد قرارِ الإفراجِ عنه بكفالة مالية رغم اتهامه عام ألفين وثمانية بالتجسس لصالح استخبارات أجنبية ومغادرته حينها إلى بريطانيا.

حيث يرى إيرانيون أن أكبري كان متعاونا مع السلطاتِ الإيرانية ومكلفا بنقل معلومات مزورة إلى لندن، إلى أن قررت السلطات التخلص منه خشية من أن يتحول إلى عميل مزدوج.

فهل كان أكبري اختراقا خطيرا للأبواب المغلقة في إيران أم وسيلة لنقل المعلومات المغلوطة؟

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com