كريستيانو رونالدو والمونديال الأخير.. فهل يفعلها الدون؟

كريستيانو رونالدو والمونديال الأخير.. فهل يفعلها الدون؟

فقد مكانه الأساسي وتم استبعاده من القائمة.. لم يجد ناد بدوري الأبطال ينتقل له في الصيف.. ولم يصوت له أحدا في جوائز البالون دور.. هذا هو حال كريستيانو رونالدو.. الذي يعيش أسوأ أيام تاريخه الكروي الكبير.

فالدون البرتغالي لم يكن يتخيل بأن عودته إلى صفوف الشياطين الحمر ستكون بهذا القدر من السوء، حيث لم يعرف طعم السعادة منذ أن وطأت قدماه ملعب أولد ترافورد صيف العام الفائت.

يخشى محبو رجل البرتغال الأول أن تنعكس حالته النفسية مع اليونايتد على أدائه مع منتخب بلاده قبل أيام على انطلاق المونديال.

والبعض يرى أن كأس العالم هذه قد تعطي رونالدو مساحة كبيرة للتعويض، خاصة وأن هذا المونديال قد يكون الأخير لهذا اللاعب البالغ من العمر 37 عاما على الرغم من عدم تصريحه بذلك.

كريستيانو رونالدو الذي يقف على عرش كرة القدم، بعدما أصبح الهداف التاريخي للمنتخبات، كأكثر لاعب في تاريخ اللعبة يسجل أهدافا بقميص منتخب بلاده، بواقع 117 هدفا، سيكون على موعد مع المونديال الخامس له في تاريخه، وعلى موعد آخر لتعزيز سجله التهديفي الدولي.

فهل يكون هذا المونديال نهاية حقبة تاريخية لأفضل ما أنجبته ملاعب كرة القدم، وهل برأيكم ستكون الملاعب القطرية مسرحا لختام مسيرة لاعب استثنائي بكل تفاصيله وتُسدل الستار على تتويج كريستيانو رونالدو بلقب لم يبق له سواه؟.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com