مصر تكرم فناني السبعينيات والثمانينيات في ”حفل القرن“ (فيديو)

مصر تكرم فناني السبعينيات والثمانينيات في ”حفل القرن“ (فيديو)

المصدر: علي عبدالرحمن - إرم نيوز

تعتزم مصر تكريم نجوم الغناء في فترة الثمانينيات والتسعينيات في احتفال مؤسسة ”الأهرام“ المصرية للإعلان من خلال إقامة حفل غنائي باسم ”حفل القرن“ والذي يحييه 20 نجمًا في دورته الأولى بمصر على ستاد القاهرة أواخر شهر ديسمبر/كانون الثاني المقبل، قبل أن تجوب كوكبة الفنانين بعد ذلك عدة بلدان عربية.

وحضر الحفل العديد من رجال الإعلام والصحافة والملحنين والشعراء بحضور لفيف من مطربين هذه الفترة منهم منى عبدالغني وسيمون والفنان أحمد جوهر وعلاء عبدالخالق وعلي حميده.

وقال الفنان حسام حسني في تصريح خاص لـ ”إرم نيوز“: ”الفكرة رائعة وهي تعتبر تكريمًا لنجوم الكاسيت أيام أن كان الجمهور ينزل خصيصًا لشراء شريط الكاسيت لنجمه المفضل الذي يقدره ويحبه“، موضحًا أن ”الأغاني هذه الأيام تصل للناس دون عناء أو تعب“.

وأكدت سيمون أن نجوم الثمانينيات والتسعينيات لم يختفوا عن الساحة الفنية، مضيفة: ”نظهر في جميع المجالات بأعمال فنية متنوعة ولكننا أول مرة نجتمع بهذا العدد الكبير في مناسبة واحدة، متمنية نجاح الفكرة واستمرارها لأن هدفها نبيل ويؤكد أن الفن الجميل مستمر دائمًا“.

وأشار الفنان علاء عبدالخالق إلى أن فترة الثمانينيات والتسعينيات متميزة في كل شيء من حيث الأغاني والألحان والكلمات والأهم هو الحب المتبادل بين نجوم هذه الفترة جميعهم وعدم وجود مشاحنات أو مشكلات كما يحدث اليوم مع النجوم الحاليين.

وأوضحت الفنانة منى عبدالغني أنها كانت مترددة في المشاركة لأنها لم تعرف كيف سيكون ظهورها في هذه الحفلات مرة أخرى بمشاركة هذه النخبة الكبيرة من النجوم، لافتة إلى أنها قررت المشاركة عندما أعلنت مؤسسة ”الأهرام“ عن رعايتها للحفل ووجود وائل غنيمي منسقًا للحفل لأنه أفضل شخص يقوم بتوثيق فترة الثمانينيات والتسعينيات بسبب قربه من جميع النجوم ومشاركته لهم في جميع حفلاتهم.

ومن جانبه وجه الفنان علي حميده الشكر والتقدير للكل القائمين على الاحتفالية التي ستعيد تجميع هذا العدد الكبير من نجوم الغناء وتعيد تقديمهم للجمهور مرة أخرى.

وقال الفنان أحمد جوهر: ”هذه الفكرة كنا نقدمها زمان مع حميد الشاعري تحت اسم حفلة هاي كواليتي، حيث كان يشارك حميد وفرقته الموسيقية مع العديد من النجوم في أماكن كثيرة منها ستاد القاهرة أو نادي المعادي أو مراقيا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com