رئيس المركزي للمحاسبات: الإخوان أهدروا دم المستشار الزند

المستشار هشام جنينة يؤكد أنه في بادئ الأمر كان مؤيدا لمرسي إلا أن سياسته أثبتت أنه سيودي بمصر إلى الهاوية في حال استمراره بالحكم.

المصدر: القاهرة- (خاص) من مروان أبوزيد

أكد رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، المستشار هشام جنينة ، أنه كان يتمنى التوفيق للرئيس المعزول محمد مرسي، إلا أنه فوجىء بسوء الإدارة التي جعلته علي يقين أن استمراره بالحكم سيودي مصر إلى الهاوية.

وأضاف المستشار جنينة -في مقابلة ببرنامج “بوضوح” على قناة “الحياة”- أن محمد مرسي عين أحد المجرمين التكفيريين في رئاسة الجمهورية, مشيرا إلى أن بعض مخالفات مؤسسة الرئاسة بعصر الرئيس الأسبق حسني مبارك استمرت خلال حكم مرسي.

ونفى جنينة استغلال منصبه لتصفية حساباته, مشيرا الى أن الإخوان كانوا “طالبين رأس” المستشار أحمد الزند رئيس نادي القضاة حيث كان يعتبرونه خصما عنيدا ورغم ذلك لم يستغل كراهيتهم له للانتقام منه رغم خلافاتهما.

وأكد رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، أنه لا يوجد خلاف شخصي بينه وبين المستشار الزند, لافتا إلى أن الخلاف يكمن في رغبة الزند في استثناء نادي القضاة من إشراف الجهاز المركز للمحاسبات، وهو أمر غير قانوني تماما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع