“حقوق الإنسان” يعرض نتائج تقريره السنوي في رام الله

المفوض العام للهيئة المستقلة لحقوق الانسان يؤكد أن تقرير عام 2013 لم يشهد أي تغيير ايجابي بل زادت الأوضاع سوءا بسبب استمرار انتهاكات الاحتلال إلى جانب الانقسام الفلسطيني.

المصدر: رام الله- (خاص)

نظمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان مؤتمرا صحفيا في رام الله، لعرض نتائج تقريرها السنوي التاسع عشر لعام 2013 .

وطالبت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، بضرورة وقف الأجهزة الأمنية ممارسة إجراءات تنتهك حقوق الإنسان، و إطلاع النيابة على الدور الذي يجب أن تقوم به إلى جانب تشكيل لجان تحقيق عند وجود مخالفات، ونشر نتائج التقرير على المواطنين لأن من حقهم الحصول على المعلومة و أن لا تكون مسألة الامن والأمان على حساب تمتع المواطن في الحصول على حقوقه.

وقال المفوض العام للهيئة المستقلة لحقوق الانسان، أحمد حرب أن تقرير عام 2013 لم يشهد أي تغيير ايجابي بل زادت الأوضاع سوءا بسبب استمرار انتهاكات الاحتلال إلى جانب الانقسام الفلسطيني .

وقالت المديرة التنفيذية للهيئة المستقلة، رندة سنيورة، إن هذا التقرير يوثق أبرز الانتهاكات لمناطق السلطة الفلسطينية، التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي الذي ينتهك حقوق الإنسان في المجالات كافة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع