سكان الأغوار على هامش الحياة.. وبين أنياب الاحتلال

أكثر من 66 ألف مواطن يعيشون في منطقة الأغوار، التي تشكل نحو 27% من مساحة الضفة الغربية.

قوات الاحتلال استولت على أكثر من نصف أراضيها، ليحول جزءا كبيرا إلى مناطق للتدريب العسكري يحظر على الفلسطينيين دخولها أو الرعي فيها، عدا عن عمليات الهدم المستمرة أوالإخطارات شبه اليومية.

وبرغم أن الأهالي يقولون إنهم تلقوا وعودا من الجهات الرسمية لمدهم بخدمات مختلفة منها شبكة كهرباء، إلا أن تغييرا على الواقع لم يحدث.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع