تعرف على دعوى "الإبادة الجماعية" المرفوعة ضد إسرائيل

بانتظار القرار المرتقب.. تتجه العيون نحو قصر السلام بقلب لاهاي حيث ستفصل محكمة العدل الدولية اليوم، في القضية التي رفعتها جنوب أفريقيا ضد إسرائيل والتي اتهمتها فيها بارتكاب إبادة جماعية في غزة..

17 قاضيًا داخل المحكمة أما خارجها فالاتصالات الدولية الاستباقية والمباحثات المكثفة تبلغ ذروتها في الوقت الذي ينتظر فيه العالم ذلك القرار الذي يذهب في اتجاهين ربما لا ثالث لهما فإما أن تدين المحكمة إسرائيل وبالتالي من الممكن أن تضطر الأخيرة إلى وقف حربها على غزة كنتيجة للضغوط السياسية التي ستواجهها في المرحلة المقبلة، مع الإشارة إلى أن حكم اليوم سيركز على جانب التدخل العاجل الذي طالبت فيه الدولة الأفريقية ولن يتناول تفاصيل الاتهام الأساسي حول "الإبادة الجماعية"، أما الاتجاه الثاني فيتمحور حول انتقال القضية إلى مرحلة المناقشات والمرافعات وهو اتجاه قد يستمر إلى سنوات وسنوات، ومع أن قرارات المحكمة التي تبت في النزاعات ملزمة قانونًا ولا يمكن الطعن فيها إلا أنها لا تمتلك أي سلطة لتنفيذها.. "نتوقع أن تسقط محكمة العدل الدولية هذه الاتهامات الكاذبة والمضللة" تعليق من إسرائيل قبل الجلسة رفضت فيه التهم الموجهة إليها ووصفتها بالمغالطة الصارخة فيما ألمح نتنياهو سابقًا إلى أنه لن يشعر بالإلزام بأي قرار يصدر عن المحكمة.

شاهد أيضا

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com