بعد هجوم مانشستر.. اعتداءات سابقة على أماكن ترفيه في العالم‎ (فيديوغرافيك)

بعد هجوم مانشستر.. اعتداءات سابقة على أماكن ترفيه في العالم‎ (فيديوغرافيك)

المصدر: أبوظبي - إرم نيوز

لا يعدّ الاعتداء الذي استهدف، ليل الإثنين الثلاثاء، حفلاً غنائيًا في مدينة مانشستر البريطانية وأوقع 22 قتيلاً الأول من نوعه، فقد شهد العالم خلال العقدين الماضيين اعتداءات مشابهة أسفرت عن سقوط ضحايا وروَّعت آمنين.

مجزرة في إسطنبول

في 31 كانون الأول/ديسمبر الفائت في اسطنبول، أطلق مهاجم كان يحمل بندقية هجومية النار عشوائيًا في ملهى رينا الليلي الذي كان ما بين 700 و800 شخص يحتفلون فيه بعيد رأس السنة.

وقالت السلطات التركية، إن 39 شخصًا منهم 23 أجنبيًا -على الأقل- قتلوا، وإن 65 أصيبوا بجراح، ورمى عدد كبير من الأشخاص بأنفسهم في المياه الباردة لمضيق البوسفور للنجاة من الموت، كما ذكرت وسائل الإعلام التركية.

وتبنى تنظيم داعش الاعتداء على ملهى رينا.

ملهى المثليين في أورلاندو الأمريكية

في 12 حزيران/يونيو 2016، أطلق الأمريكي من أصل أفغاني عمر متين النار داخل ملهى للمثليين في أورلاندو بولاية فلوريدا (جنوب شرق) في أسوأ هجوم منذ 11 أيلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة، ما أسفر عن 49 قتيلاً و53 جريحًا.

وقالت السلطات الأمريكية، إن القاتل عرَّف عن نفسه أنه ”جندي إسلامي“، وتبنى تنظيم داعش الهجوم.

مجزرة قاعة باتاكلان بباريس 

في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 اقتحمت مجموعة جهادية من ثلاثة أشخاص يرتدون أحزمة ناسفة قاعة باتاكلان للعروض الفنية في باريس خلال حفلة لفرقة روك أمريكية وقتلت تسعين شخصًا.

والهجوم هو الأكثر دموية بين سلسلة اعتداءات شهدتها باريس خلال تلك الليلة، فإضافة إلى باتاكلان استهدفت هجمات عدة هي الأسوأ التي تشهدها فرنسا العديد من المقاهي والمطاعم في قلب العاصمة الفرنسية وقرب ستاد دو فرانس في سان دوني، وأسفرت الاعتداءات التي تبناها تنظيم داعش عن 130 قتيلاً و350 جريحًا.

مهرجان موسيقى الروك في موسكو

في 5 تموز/يوليو 2003 استهدف حفل لموسيقى الروك في مطار توشينو قرب موسكو بهجوم انتحاري مزدوج خلف 15 قتيلاً و50 جريحًا. وتعرفت السلطات الروسية على امرأتين قالت، إنهما انفصاليتان من الشيشان اندستا بين 20 ألف شخص احتشدوا لحضور أشهر الفرق الموسيقية في مهرجان كريليا (أجنحة) الموسيقى السنوي.

 وقبل عام بين 23-26 تشرين الأول/أكتوبر 2002 قاطع متمردون من الشيشان حفلاً موسيقيًا في موسكو واحتجزوا 912 شخصًا كرهائن، واقتحمت قوات روسية خاصة المسرح بعد إطلاق الغاز لشل قدرة الخاطفين، وتبيّن بعدها أن 130 رهينة قضوا معظمهم اختناقًا بسبب الغاز.

هجمات جزيرة بالي الاندونيسية

مساء 12 تشرين الأول/أكتوبر 2002 تعرض اثنان من الملاهي الليلية لهجمات بواسطة سيارات مفخخة، فيما كانا يضيقان بالسياح الأجانب في أحد المنتجعات السياحية الرئيسة في جزيرة بالي الإندنوسية.

وقُتل في الهجمات 88 استراليًا و38 اندونيسيًا و22 بريطانيًا وسبعة أمريكيين.

ونسبت الهجمات إلى الجماعة الإسلامية المتشددة، وهي حركة متطرفة في جنوب شرق آسيا مرتبطة بالقاعدة.