الطيبي يؤكد رفض اعتراف الفلسطينيين بيهودية إسرائيل

النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي يقول إن المطلب الإسرائيلي "غير منطقي" ومتناقض، ويعني إنهاء قضية اللاجئين.

رام الله – شدد د.أحمد الطيبي النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي على الرفض المطلق للمطلب الإسرائيلي اعترفاً فلسطيناً بها كدولة يهودية، مشيراً إلى أن المطلب غريب على الدبلوماسية، من حيث أنه متعلق بجوهر الدولة، لا باستقلالها أو سيادتها او الحدود.

وأشار الطيبي، خلال ندوة برام الله، إلى أن تعريف إسرائيل لنفسها كدولة ديمقراطية ويهودية يحمل تناقضا في ذاته، حيث أنها تعلي من قيمة اليهودي، وتحاول الحض من مكانة غيره من المواطنين، بخاصة الفلسطينيين، معتبرا أن إسرائيل تمارس الديمقراطية تجاه اليهود، واليهودية تجاه العرب.

وأضاف “الاعتراف بيهودية إسرائيل يعني إنهاء موضوع اللاجئين، وعملية إلغاء للرواية الفلسطينية التاريخية، مقابل تثبيت الرواية الصهيونية”.

وأكد الطيبي رفض النواب العرب في الكنيست، والفلسطينيين في الداخل أي اعتراف بإسرائيل كدولة يهودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع